إيران تنتقد موقف الجامعة العربية بشأن سوريا   
الثلاثاء 1434/10/28 هـ - الموافق 3/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 8:59 (مكة المكرمة)، 5:59 (غرينتش)

طهران اعتبرت أن تحميل الجامعة العربية النظام السوري مسؤولية الهجوم الكيميائي سابق لأوانه وخطير (الجزيرة)

انتقدت إيران موقف جامعة الدول العربية من الملف السوري، معتبرة أن هذا الموقف الذي يشير إلى أن الحكومة السورية هي من كان وراء استخدام الأسلحة الكيميائية "سابق لأوانه" و"خطير" بينما أكدت طهران استعدادها العمل للتوصل إلى "حل سلمي".

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا) قولها إن المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإيرانية مرضية أفخم، ذكرت أن الوصول إلى مثل هذا الحكم دون انتظار نتائج مفتشي الأمم المتحدة هو "حكم سابق لأوانه وذو توجيه سياسي وخطير وغير مفيد".

وتأتي هذه التصريحات عقب دعوة جامعة الدول العربية الأحد، الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، إلى  عدم السماح بأن يفلت المسؤول عن الهجوم الكيميائي الذي شهدته ضواحي دمشق  في 21 من أغسطس/آب الماضي دون عقاب و"الذي يتحمل النظام السوري مسؤوليته".

ولم يؤيد وزراء جامعة الدول العربية توجيه ضربة عسكرية أميركية إلى سوريا.

حل سلمي
على صعيد متصل، نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن وسائل إعلام رسمية إيرانية قولها الاثنين إن طهران أبلغت الأمم المتحدة استعدادها العمل للتوصل إلى "حل سلمي" للأزمة في سوريا في حين يخيم شبح التهديد بضربة أميركية على حليفتها دمشق.

إيران تدعم بقوة نظام الرئيس بشار الأسد في مواجهة انتفاضة منذ مارس/ آذار 2011 وأدت إلى مقتل أكثر من 110 آلاف شخص

وأبلغ وزير الخارجية محمد جواد ظريف الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون هذه الرسالة خلال اتصال هاتفي في ساعة متأخرة الأحد، وفق ما أكدته هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية الرسمية على موقعها على الإنترنت.

وقالت الهيئة إن ظريف "ومع رفضه استخدام القوة لحل الأزمة في سوريا أكد أن إيران على استعداد لإيجاد حل سلمي".

ونقلت الإذاعة الرسمية عن ظريف قوله لـ بان "التدخل العسكري في سوريا ستكون له عواقب وخيمة وواسعة النطاق، سيكون من الصعب جدا السيطرة عليها".

ويأتي هذا عقب تحذير وجهه البيت الأبيض الأميركي الأحد من أن الكونغرس غير مخول بإعطاء الضوء الأخضر لضربات عسكرية أميركية، قال إنها ستكون "انتهاكا للقانون الدولي".

يُشار إلى أن إيران تدعم بقوة نظام الرئيس بشار الأسد في مواجهة انتفاضة منذ مارس/ آذار 2011 وأدت إلى مقتل أكثر من 110 آلاف شخص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة