الحكومة والمعارضة بفنزويلا تتوصلان لاتفاق بشأن استفتاء   
السبت 1424/3/24 هـ - الموافق 24/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هوغو شافيز يحيي جنود الجيش خلال الذكرى الرابعة لخطته للتنمية الوطنية في فبراير/ شباط الماضي

أعلن مسؤولون فنزويليون أمس الجمعة أن الحكومة والمعارضة اللتين تسعيان لإنهاء أشهر من الخلاف توصلتا لاتفاقية سياسية لإجراء استفتاء على رئاسة هوغو شافيز بعد 19 أغسطس/ آب.

وتأتي هذه الاتفاقية التي سيتم التوقيع عليها الأسبوع المقبل بعد مفاوضات استمرت أكثر من ستة أشهر بين الجانبين اللذين يدور بينهما صراع سياسي شديد بشأن حكم شافيز للبلاد.

وقال مسؤول في منظمة الدول الأميركية إن سيزار خافيرا الأمين العام للمنظمة الذي توسط في المحادثات حقق إجماعا في ساعة متأخرة من الليلة الماضية بشأن اتفاقية الإطار تلك. وأضاف المسؤول الذي رفض ذكر اسمه أن "هناك اتفاقا ومن المتوقع التوقيع على الاتفاقية الأربعاء".

ويحث وسطاء دوليون وحكومات أجنبية شافيز وخصومه على الالتزام بإجراء استفتاء لإنهاء دائرة الاحتجاجات والإضرابات وأعمال العنف التي تعاني منها البلاد منذ العام 2001.

وقال شافيز الذي نجا من انقلاب العام الماضي وإضراب عام في ديسمبر/ كانون الأول ويناير/ كانون الثاني إنه مستعد لخوض الاستفتاء الدستوري على تفويضه بالرئاسة، ولكن خصومه يتهمونه بمحاولة تفادي أي تصويت.

ويقول خصوم شافيز إنه يحكم كدكتاتور ويحاول فرض نظام شيوعي على غرار النظام الكوبي.

وفي الاتفاقية المؤلفة من 19 نقطة يتفق الجانبان على تجنب العنف واحترام الديمقراطية وإجراء استفتاء بشأن الرئيس والمسؤولين المنتخبين الآخرين مثلما نص الدستور. كما تؤيد الاتفاقية أيضا على خطط لنزع سلاح السكان المدنيين.

وقتل 50 شخصا على الأقل بالرصاص وأصيب المئات في أعمال العنف السياسي على مدى الثمانية عشر شهرا الماضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة