علماء يحثون واشنطن على حماية أفضل للمفاعلات النووية   
الثلاثاء 14/4/1423 هـ - الموافق 25/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محطة للطاقة النووية في ولاية كاليفورنيا الأميركية
حذر علماء من أن الولايات المتحدة بحاجة إلى التحرك لحماية المفاعلات النووية وشبكات توليد الطاقة من أي هجمات في المستقبل وأنها قد تحتاج لإعادة تنظيم أسلوب التعاون بين الهيئات الحكومية.

وذكر تقرير للأكاديمية الأميركية للعلوم أمس الاثنين أن هناك مواقع أميركية عديدة يمكن أن تكون عرضة لهجمات بأسلحة كيماوية أو بيولوجية.

وأضاف التقرير أنه يجب اتخاذ إجراءات فورية لتحديث الخطة الفدرالية للرد على أي هجوم إشعاعي أو تطوير خطة منفصلة لمواجهة أي هجوم باستخدام سلاح نووي على مدينة أميركية، مشددا في هذا المجال على ضرورة التنسيق مع روسيا لاقتفاء أثر الأسلحة النووية والمواد المشعة التي يمكن استخدامها سواء في هجوم نووي أو في صناعة قنبلة تنشر مواد سامة مشعة باستخدام انفجار تقليدي.

وأبدى التقرير الذي وضعته لجنة من 24 خبيرا قلقا خاصا من مخاطر وقوع هجوم نووي أو بيولوجي. وقال لويس برانسكومب الرئيس المشارك للجنة التي وضعت التقرير والأستاذ غير المتفرغ بجامعة هارفارد في بيان إن التقرير يعطي الحكومة خطة تفصيلية لاستخدام التكنولوجيا الحديثة وخلق قدرات جديدة لتقليل احتمالات وقوع ما سماه هجمات إرهابية والحد من عواقبها. ونصح التقرير بإنشاء هيئة فدرالية واحدة كأكبر جهة في البلاد لمكافحة الإرهاب النووي والإشعاعي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة