القذافي يصر على الانسحاب من الجامعة العربية   
الخميس 1423/8/24 هـ - الموافق 31/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

معمر القذافي
أكد الزعيم الليبي معمر القذافي تمسكه بقرار انسحاب بلاده من جامعة الدول العربية، وقال إنه يدرك أن القرار خطير لكنه مضطر للمضي قدما في ذلك.

وقال القذافي في تصريح صحفي في ختام لقاء بطرابلس مع الرئيس المصري حسني مبارك إن أي شيء جديد لم يحصل منذ تقدمت بلاده بطلب الانسحاب. وتساءل "لماذا نبقى في عضوية جامعة غير فعالة؟", مشددا على ضرورة تطبيق ميثاق الجامعة والدفاع العربي المشترك والوحدة العربية الاقتصادية.

من جانبه قال مبارك انه اتفق مع القذافي على ضرورة تفعيل دور الجامعة العربية لتعمل لمصلحة المنطقة. وكان الرئيس المصري عبر في وقت سابق عن "انزعاجه الشديد" لطلب ليبيا الانسحاب من الجامعة العربية، وشدد على أهمية دور ليبيا الريادي والفعال لمواجهة ما تتعرض له الأمة من عدوان وتهديدات.

وكانت ليبيا وجهت مذكرة رسمية للجامعة العربية في 24 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري تبلغها فيها بنيتها الانسحاب من المنظمة. وحسب مسؤول رفيع المستوى في الجامعة العربية فإن الطلب الليبي ترجم نفاد صبر طرابلس التي تطالب بإجراءات ملموسة بشأن النزاع الفلسطيني الإسرائيلي والتهديدات الأميركية بالتدخل في العراق.

وليبيا التي انضمت إلى الجامعة العربية عام 1953 اتجهت في السنوات الأخيرة إلى تمتين علاقاتها الأفريقية إثر فشل محاولاتها الوحدوية مع الدول العربية في ظل قيادة العقيد القذافي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة