توقيف ثلاثة يشتبه في انتمائهم لخلية إسلامية بإسبانيا   
الأربعاء 1425/2/2 هـ - الموافق 24/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تفجيرات مدريد خلفت أكثر من ألف قتيل وجريح (رويترز-أرشيف)
أعلنت الشرطة الإسبانية توقيف شخصين جزائريين وآخر سوري يشتبه في انتمائهم إلى خلية إسلامية على مدى اليومين الماضيين في منطقة فالنسيا، لكنها أوضحت أنه لا علاقة لهم بتفجيرات مدريد الأخيرة.

وأوضحت الشرطة أنه يشتبه في تعاون الأشخاص الثلاثة مع عصابة مسلحة, وأن الجزائريين على وجه الخصوص كانا على علاقة بأعضاء في خلية للجماعة الإسلامية المسلحة الجزائرية تم تفكيكها في فالنسيا عام 1997. ولم تذكر مأخذها على السوري كما لم تكشف عن هويات المشبوهين.

وقالت متحدثة باسم المديرية العامة للشرطة إنه لا علاقة لتوقيف الثلاثة بتفجيرات مدريد.

وأوقف الجزائريان في فالنسيا وفي مدينة تافيرنس دي لا فالدينغنا المجاورة، بينما أوقف السوري في فالنسيا أمس. وقد فتشت الشرطة منازل الموقوفين الثلاثة المعتقلين وصادرت عددا كبيرا من الوثائق وحاسوبين.

وكانت التفجيرات التي وقعت بمدريد في 11 مارس/ آذار الجاري قد خلفت 190 قتيلا وأكثر من ألف جريح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة