اتهام نجل دبلوماسي عراقي في نيويورك بالتجسس   
الثلاثاء 13/2/1424 هـ - الموافق 15/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محكمة منهاتن الاتحادية بنيويورك

وجهت السلطات الاتحادية الأميركية في نيويورك إلى نجل مساعد السفير العراقي السابق لدى الأمم المتحدة تهمة التجسس لحساب العراق.

وقال مصدر قضائي إن رائد الأنبوج (28 عاما) الذي يعمل في مصبغة ويعيش في بروكلن بنيويورك، سيمثل اليوم أمام القضاء لمواجهة التهم المنسوبة إليه.

وفي حال إدانته فمن المتوقع أن يقضي المتهم عقوبة السجن لمدة عشر سنوات إذ تعتبره السلطات الأميركية "عميلا للعراق بشكل طوعي وبملء إرادته ومعرفته".

وتفيد لائحة الاتهام الاتحادية أن رائد ساعد جواسيس عراقيين في الولايات المتحدة وعلى وجه الخصوص عميلا أرسلته بغداد لاغتيال مسؤول عراقي سابق. كما تفيد بأنه تعاون مع عملاء أجهزة المخابرات العراقية التي طلبت منه تزويدها بمعلومات عن ثمانية منشقين عراقيين يعيشون في الولايات المتحدة.

وقد أقر رائد أمام الشرطة الاتحادية أنه زود المخابرات العراقية بمعلومات عن أربعة منهم. كما زود العملاء العراقيين بآلة تصوير صغيرة والتقى بآخرين في أتلانتك سيتي أوائل عام 2001.

وكان رائد محتجزا لدى الشرطة منذ 25 مارس/ آذار الماضي بتهم تتعلق بقوانين الهجرة لانقضاء تأشيرة إقامته في الولايات المتحدة قبل أن توجه إليه تهمة التجسس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة