تظاهرة ثقافية فرنسية على كورنيش الدوحة   
الأحد 1425/11/1 هـ - الموافق 12/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 20:33 (مكة المكرمة)، 17:33 (غرينتش)
تنطلق الأحد في العاصمة القطرية الدوحة تظاهرة ثقافية واقتصادية هي الأولى من نوعها بعنوان "فرنسا تعرض في قطر" يتم خلالها محاكاة الأجواء الباريسية الفنية الشهيرة.
 
ووصف وزير الاقتصاد القطري الشيخ محمد بن أحمد آل ثاني الحدث بأنه خارج عن المألوف، وقال في مؤتمر صحفي عقده مع سفير فرنسا لدى قطر إن فعاليات حي مونمارتر الشهير ستتجسد على الكورنيش من الخامس إلى العاشر من الشهر الجاري.
 
كما قال السفير الفرنسي آلان أزواوو إن هذا المهرجان التسويقي والترفيهي الضخم سيشهد تقديم 55 ماركة فرنسية مميزة في حدث جماهيري مفتوح، مضيفا أن لدى البلدين هدفا مشتركا يتمثل في تدعيم السياحة من قطر إلى فرنسا والعكس.
 
وأشار رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة أكبر الباكر إلى أن المهرجان يعكس عمق العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية التي تجمع بين البلدين، منوها إلى أنه سيشمل عروضا للثقافة الفرنسية من موسيقى ورياضة وأزياء.
 
وأوضح مصطفى حسن ممثل إحدى الشركتين المنظمتين للمهرجان أن برنامج الاحتفالات التي ستضيء ليالي الدوحة، سيعرض أفضل الأصناف والمنتوجات والخدمات الفرنسية على الكورنيش في أجواء باريسية.
 
وأضاف أن الزوار سيحظون بأجواء ترفيه مميزة للكبار والصغار، إلى جانب تظاهرات ثقافية أخرى منها عرض مصور عن تاريخ وحضارة الثقافة الفرنسية وعرض للتاريخ والتراث القطري وعروض أزياء وفن ورياضة.
 
وينقسم المهرجان إلى ثلاثة أحداث أساسية هي "ملتقى الأناقة" حيث يعرض أشهر المصممين الفرنسيين من أهم دور الأزياء تصميماتهم من خلال عارضين وعارضات عالميين و"ملتقى الثقافة" الذي يعرض تاريخ الثقافة الفرنسية إضافة إلى الموسيقى التي تنشد الطابع الباريسي وتحيي ذكرى أشهر المغنين الفرنسيين.
 
أما القسم الثالث فيتضمن "أسطورة الغرب يعانق الشرق" الذي سيعتمد عروض الليزر والصور العملاقة والموسيقى والإنارة ليعرض على كورنيش الدوحة مزيجا موسيقيا من الشرق والغرب.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة