إقالة الروماني دوميترو من تدريب جنوب أفريقيا   
الخميس 1427/1/3 هـ - الموافق 2/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:13 (مكة المكرمة)، 21:13 (غرينتش)

دوميترو فشل في تحقيق نتائج طيبة مع جنوب أفريقيا (الفرنسية)


أصبح الروماني تيد دومتيريو مدرب منتخب جنوب أفريقيا لكرة القدم أول ضحايا الإخفاق في كأس أمم أفريقيا لكرة القدم، حيث أقيل من منصبه الأربعاء عقب عودته إلى جوهانسبرغ مع فريقه الذي خرج من الدور الأول للبطولة.
 
وقال الرئيس التنفيذي لاتحاد كرة القدم في البلاد ريموند هاك إن دوميترو لم تعد له أي علاقة بالفريق الذي نال ثلاث هزائم على يد غينيا صفر-2 وتونس صفر-2 وزامبيا صفر-1 ليخرج بشكل مهين من الدور الأول للبطولة التي تستضيفها مصر حتى العاشر من فبراير/ شباط الجاري.
 
وكان المدرب الروماني المخضرم تولى تدريب جنوب أفريقيا بشكل مؤقت في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي وحتى نهاية الشهر الجاري من أجل قيادة الفريق في نهائيات كأس الأمم الأفريقية، علما بأنه خلف الإنجليزي ستيوارت باكستر الذي استقال في الشهر نفسه بعد فشله في قيادة الفريق للتأهل إلى نهائيات كأس العالم.
 
وتعد هذه المرة الأولى منذ عشر سنوات التي يفشل فيها منتخب جنوب أفريقيا في إحراز أهداف أو الحصول على نقاط في البطولة الأفريقية.

وقال هاك في مؤتمر صحفي إن البحث عن مدرب جديد سيبدأ على الفور، علما بأن جنوب أفريقيا ستكون مطالبة بسرعة العمل على استعادة مستواها، خاصة أنها اختيرت لاستضافة نهائيات كأس العالم بعد القادمة عام 2010 كأول دولة أفريقية تنظم هذا الحدث العالمي الكبير.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة