الساحل والصحراء يدعو لحل سلمي للأزمة العراقية   
السبت 12/1/1424 هـ - الموافق 15/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عمارة عيسى
تبحث قمة تجمع دول الساحل والصحراء المنعقدة في النيجر في ختام أعمالها اليوم مسائل الأمن والسلام وقضايا التعاون الاقتصادي بين دول التجمع إضافة إلى بحث الأزمة العراقية التي استحوذت على أعمال القمة.

فقد أكد رئيس لجنة الاتحاد الأفريقي بالوكالة عمارة عيسى مجددا معارضة المنظمة الأفريقية "الشديدة" للحرب ضد العراق محذرا من أن "عواقبها ستكون سلبية بالنسبة لأفريقيا".

وقال عيسى خلال القمة الخامسة لتجمع دول الساحل والصحراء التي افتتحت أعمالها الجمعة في عاصمة النيجر نيامي, "نحن ضد الحرب ومع السلام".

وأشاد عيسى بجهود الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي الذي يشارك في القمة، وقال "لم تكتفوا بمجرد التصريحات بل اتصلتم هاتفيا بشخصيات لحثها على السعي إلى إيجاد حلول للخروج من الأزمة". وأضاف "آمل أن تصغي إليكم بعض القوى العظمى وان يكون بالإمكان تجنب الحرب التي ستكون عواقبها سلبية خاصة على الاقتصاديات الأفريقية".

من جهة أخرى هنأ عيسى رؤساء توغو غناسينغبي أياديما والسنغال عبد الله واد وبوركينافاسو بليز كومباوري للجهود التي يبذلونها بغية التوصل إلى تسوية سلمية للنزاعات في أفريقيا.

ونوه المسؤول الأفريقي بجهود رئيس غانا جون كوفور "الذي نجح بمعجزة في جمع الأطراف العاجية التي تمكنت من التوصل إلى اتفاق" لتشكيل حكومة مصالحة وطنية السبت الماضي في العاصمة الغانية أكرا. وينهي التجمع الذي يضم 20 دولة حاليا أعماله اليوم السبت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة