أولبرايت تنتقد هجوم بوش على محور الشر   
السبت 1422/11/20 هـ - الموافق 2/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مادلين أولبرايت
وجهت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة مادلين أولبرايت انتقادات حادة للرئيس الأميركي جورج بوش الذي حذر العراق وإيران وكوريا الشمالية من امتلاك أسلحة دمار شامل وقال إنها تشكل محور الشر.

وقالت وزيرة الخارجية في عهد الرئيس الديمقراطي بيل كلينتون في تصريح لشبكة (NBC) إن "المزج بين هذه الدول الثلاث هو في رأيي خطأ فادح". واعتبرت أن هذه الدول مختلفة جدا موضحة أنها لا تعرف ما هي المصلحة التي يمكن أن تجنيها إدارة بوش بالتلميح إلى أن هذه الدول يمكن أن تصبح الأهداف الجديدة للحرب على الإرهاب، وقالت إن هذا التحذير يمكن أن يفقدها حلفاء.

وأضافت أولبرايت "نعرف أن حلفاءنا لا يدعمون ما نقوم به في العراق وإيران وكوريا الشمالية، لذلك لا أعرف ما هي المصلحة من وراء هذا الموقف". وانتقدت أولبرايت من جهة أخرى طريقة تعاطي إدارة بوش مع مسألة الأسرى المعتقلين في قاعدة غوانتانامو بكوبا، وقالت إن "كثيرا من الناس توجهوا إلى هناك ولاحظوا أن الوضع ليس سيئا جدا على الصعيد الجسدي, لكننا تورطنا في نقاش مبهم جدا بشأن أسرى الحرب". وأشارت إلى أن من مصلحة الإدارة الأميركية في هذه المرحلة بث شريط فيديو عن ظروف اعتقالهم.

وخلصت أولبرايت إلى القول إن كثيرا من الناس في المجموعة الدولية يعتقدون أن الولايات المتحدة فقدت صوابها إزاء الإدارة الراهنة للشؤون الخارجية.

وتأتي انتقادات أولبرايت عقب تحذير الرئيس بوش الدول المذكورة من أن جميع الخيارات تبقى مطروحة لضمان أمن الولايات المتحدة وحلفائها في وجه هذه الدول الثلاث.

وكانت أولبرايت قد زارت في أكتوبر/تشرين الأول 2000 كوريا الشمالية وعقدت محادثات مع القيادة الكورية الشمالية اعتبرت الأولى لمسؤول أميركي بمستواها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة