رصاص الفلفل الحار سلاح جديد ضد الأسرى   
الاثنين 1425/11/2 هـ - الموافق 13/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 12:38 (مكة المكرمة)، 9:38 (غرينتش)

أوردت صحيفة الخليج الإماراتية اليوم أن مصلحة السجون الإسرائيلية أضافت إلى أساليب قمعها للأسرى الفلسطينيين رصاصا من نوع خاص يطلق عليه رصاص الفلفل الحار، كبديل عن الغاز المسيل للدموع.

"
إسرائيل تفحص أسلحة مختلفة: عيارات نار حية، ومسحوق الفلفل وعيارات تدريب تتضمن مسحوقا وهميا أو سائلا وهميا، وعيار إشارة أو لون، وعيار مخصص لتحطيم النوافذ وهو الوحيد الخطير في حالة المس بالأشخاص
"
وتنقل الصحيفة عن الأسرى قولهم إنه لدى إطلاق الرصاص ينتشر الفلفل في الهواء ويتسبب بذرف دموع ويؤدي إلى حالات اختناق، خصوصا إذا كانت مسافته قريبة.

وتقول الصحيفة إن إسرائيل تعتبر الرصاص الجديد من أنجع وسائل قمع الأسرى باعتباره غير قاتل. وتصل ذخيرة الفلفل للأسرى المستهدفين بأشكال مختلفة، ويمكن إطلاقها من بندقية صيد أو من قاذفات قنابل يدوية.

وتذكر الصحيفة أن مصلحة السجون الإسرائيلية تفحص أيضا استعمال أسلحة من عدة أنواع، منها عيارات نار حية ومنها مسحوق الفلفل وعيارات تدريب تتضمن مسحوقا وهميا أو سائلا وهميا، وعيار إشارة أو لون وعيار مخصص لتحطيم النوافذ وهو الوحيد الخطير في حالة المس بالأشخاص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة