معظم الأميركيين يعتقدون أن لبن لادن عملاء في الداخل   
الاثنين 25/8/1422 هـ - الموافق 12/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شرطيان يقفان قرب ملصق في مدينة نيويورك كتب عليه "أسامة بن لادن.. مطلوب حيا أو ميتا" (أرشيف)
أظهر استطلاع للرأي أن الغالبية العظمى من الأميركيين يعتقدون أن إسلاميين لهم صلة بأسامة بن لادن ما زالوا في الولايات المتحدة وانهم واثقون جدا أن بإمكان الحكومة الأميركية الحيلولة دون إصابة أشخاص جدد بالجمرة الخبيثة.

وكشفت نتائج الاستطلاع التي نشرت أمس أن انتشار الجمرة الخبيثة في الولايات المتحدة دفع الأميركيين إلى تغيير عاداتهم إذ أصبح أكثر من ثلثهم يلقون برسائلهم البريدية بعيدا وأن كثيرين يغسلون أيديهم بعد لمس الرسائل.

وطبقا لنتائج الاستطلاع الذي أجري لحساب مجلة تايم وشبكة (CNN) عبر الهاتف فما زال هناك تأييد قوي للحملة العسكرية الأميركية في أفغانستان وللرئيس الأميركي جورج بوش منذ الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة في 11 سبتمبر/أيلول الماضي والتي قتل فيها أكثر من 4600 شخص.

وأظهر الاستطلاع أن 92% من الأميركيين يعتقدون أن عملاء لبن لادن المشتبه به الرئيسي في هجمات 11 سبتمبر/أيلول الماضي يقيمون حاليا في الولايات المتحدة. وقال 63% ممن استطلعت آراؤهم إن للجمرة الخبيثة صلة ببن لادن في حين يشتبه 40% منهم بأن لها صلة بالعراق.

وقال مكتب التحقيقات الفدرالي الجمعة إن مصدر هجوم الجمرة الخبيثة محلي على الأرجح، وذلك لأنه من المحتمل أن يكون انتهازيون استغلوا هجمات 11 سبتمبر/أيلول وأرسلوا ثلاث رسائل ملوثة بجرثومة الجمرة الخبيثة إلى مكاتب إعلامية وحكومية. وتسبب مرض الجمرة الخبيثة الذي يصيب الماشية في الأساس ويمكن استخدامه كسلاح بيولوجي في وفاة أربعة أشخاص بالولايات المتحدة في الشهرين الماضيين. وأكد مسؤولو الصحة أن هناك 17 حالة إصابة بالجمرة الخبيثة وكان لمعظمها علاقة بالبريد في الولايات المتحدة.

وذكر 15% فقط ممن شملهم الاستطلاع أنهم "واثقون جدا" بأن الحكومة تعرف كيف تحول دون إصابة أشخاص جدد بالجمرة الخبيثة في حين قال 45% إنهم "واثقون إلى حد ما"، وقال 35% إنهم "غير واثقين". وقال ثلاثة أرباع من استطلعت آراؤهم إنه يجب على الآباء منع الأطفال من الإمساك برسائل البريد في حين يلقي 35% برسائلهم بعيدا ويغسل 31% أيديهم بعد لمسهم الرسائل.

وحصل بوش على الاستحسان لدى 87% في حين قال 33% فقط إنه "قام بواجبه على الوجه الأكمل" فيما يتعلق بالجمرة الخبيثة، وذكر 53% إنه يقوم بواجبه بشكل حسن فيما يتعلق بالهجمات على وجه العموم. ووافق 84% على الكيفية التي تجري بها الولايات المتحدة عملياتها العسكرية في أفغانستان حيث يقول مسؤولون أميركيون إن حكومة طالبان تؤوي أسامة بن لادن بها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة