مصر تدعو لاتفاق سلام يضمن وحدة السودان   
الاثنين 5/7/1424 هـ - الموافق 1/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ماهر: مصر مستعدة لدعم جهود السلام في السودان (الفرنسية)
قال وزير الخارجية المصري أحمد ماهر في الخرطوم إن بلاده ترغب في التوصل إلى اتفاق سلام بين الحكومة السودانية والمتمردين الجنوبيين يضمن وحدة البلاد.

وقال ماهر في تصريحات للصحفيين بعد لقائه الرئيس السوداني عمر حسن البشير ووزير الخارجية مصطفى عثمان إسماعيل إن أي صديق للسودان سيكون بالطبع قلقا إذا لم يُتوصل إلى اتفاق يضمن وحدة السودان.

وأضاف أن القاهرة مستعدة لدعم جهود السلام بكل الوسائل المناسبة والفعالة، وأعرب عن استعداد بلاده لدعم العمل من أجل السلام تحت أي صفة وتحت أي أسلوب يحقق نجاح المفاوضات وتجميع السودانيين على هدف الوحدة. وقال إن لقاءاته مع المسؤولين السودانيين تناولت أيضا دعم العلاقات الثنائية والموقف العام في العالم العربي.

وكانت القاهرة قد استقبلت بفتور الاتفاق الذي وقع في صيف 2002 بين الحكومة السودانية والمتمردين في مشاكوس بكينيا. ويعتبر العديد من الدبلوماسيين والمحللين أن القاهرة تخشى أن يؤدي الاتفاق إلى انفصال الجنوب وقيام دولة جديدة تنافسها في مياه النيل.

ويقضي اتفاق مشاكوس بإعطاء مناطق الجنوب فترة انتقالية مدة ست سنوات ينظم في نهايتها استفتاء لتقرير المصير.

وكانت العلاقات السودانية المصرية شهدت تقدما متسارعا في الفترة الأخيرة توج بزيارة الرئيس مبارك للسودان في أبريل/ نيسان الماضي التي اتفق خلالها مع البشير على تفعيل اتفاقيات التكامل بين البلدين في كافة المجالات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة