اعتقال شخص في اليمن متهم بالانتماء للقاعدة   
الاثنين 1422/10/8 هـ - الموافق 24/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذكرت مصادر أمنية يمنية أمس أن شخصا يشتبه في انتمائه إلى تنظيم القاعدة اعتقل في سياق الحملة التي أطلقتها السلطات اليمنية ضد أعضاء تنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن.

وأوضحت المصادر أن الرجل الذي لم يكشف عن اسمه وينتمي إلى قبيلة الباقادر, اعتقل الخميس الماضي عند حاجز للأجهزة الأمنية بمدينة بايهان في محافظة شبوة, على بعد 650 كلم جنوبي غربي صنعاء.

ونقل الرجل بعد توقيفه, إلى عتق, كبرى مدن المحافظة حيث قدمته الشرطة على أنه "عضو مطلوب في حركة الجهاد الإسلامي والقاعدة" بحسب المصادر نفسها.

وتشن وحدات خاصة من الجيش والشرطة منذ أكثر من أسبوعين عملية تمشيط في محافظات مأرب وشبوة (شرقي) والجوف (شمالي شرقي) بحثا عن عناصر يشتبه في انتمائهم إلى القاعدة.

وأفادت آخر حصيلة لمصادر عسكرية وقبلية أن الاشتباكات العنيفة التي وقعت الثلاثاء الماضي بين القوات اليمنية ومسلحين في محافظة مأرب أسفرت عن مقتل 22 شخصا من بينهم 18 عسكريا.

وقد أشادت واشنطن بتلك الحملة العسكرية وأقرت بأنها مارست ضغوطا على اليمن ليفعل "المزيد" في هذا الصدد. وفي التاسع من ديسمبر/ كانون الأول الحالي, نقلت صحيفة (لوس أنجلوس تايمز) عن مسؤولين أميركيين قولهم إن اليمن قد تكون من البلدان التي تستهدفها حملة واشنطن لمكافحة ما يسمى بالإرهاب.

وأكد الرئيس اليمني علي عبد الله صالح مرارا تصميمه على مكافحة ما يسمى بالإرهاب وخاصة بعد الهجوم على المدمرة الأميركية كول في أكتوبر/تشرين الأول 2000, في ميناء عدن (جنوبي), الذي أوقع 17 قتيلا و38 جريحا في صفوف الجنود الأميركيين، وتشتبه واشنطن في تورط القاعدة في هذا الاعتداء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة