برلمان لبنان يخفق بانتخاب رئيس للجمهورية للمرة 13   
الثلاثاء 29/11/1435 هـ - الموافق 23/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 17:12 (مكة المكرمة)، 14:12 (غرينتش)

أخفق البرلمان اللبناني اليوم الثلاثاء مجددا في انتخاب رئيس جديد للجمهورية في جلسة هي الـ13 له وجاء إخفاق المجلس لعدم اكتمال النصاب القانوني.

وأعلن الأمين العام لمجلس النواب عدنان ضاهر أن رئيس مجلس النواب نبيه بري أرجأ الجلسة المخصصة لانتخاب رئيس الجمهورية اليوم الثلاثاء إلى يوم الخميس الموافق لـ29 من أكتوبر/تشرين الأول المقبل، وذلك بسبب عدم اكتمال النصاب، إذ حضر فقط للجلسة 58 نائبا. 

وينبغي حضور 86 نائباً من أصل 128 يشكلون مجموع البرلمان اللبناني لعقد الجلسة، يأتي ذلك في ظل مقاطعة جلسات انتخاب الرئيس من قبل قوى الثامن من آذار.

وينتخب رئيس الجمهورية بغالبية الثلثين (86 صوتا) من مجلس النواب في الدورة الأولى، وإذا لم يحصل المرشّح على أصوات تلثي عدد النواب المطلوب للفوز، تجرى عملية اقتراع جديدة ويكتفي المرشح بالغالبية المطلقة من الأصوات.

وقد أصبح منصب الرئاسة الأولى في لبنان شاغرا منذ 25 من مايو/أيار الماضي، تاريخ انتهاء ولاية الرئيس ميشال سليمان.

من جهته أعرب الرئيس المنتهية ولايته ميشال سليمان لاستمرار الشغور الرئاسي بعد مرور 122 يوما -على الرغم من وجود 13 دعوة غير مستجابة لجلسات انتخاب الرئيس- عن أسفه، معتبرا أن "أكثر ما يخدم منطق الإرهاب في هذا التوقيت، هو الاستمرار في ترك البلاد جسدا بلا رأس"، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية.

وينقسم النواب بين مجموعتين أساسيتين: قوى 14 آذار المناهضة لدمشق وحزب الله, وأبرز أركانها الزعيم السني سعد الحريري والزعيم المسيحي الماروني سمير جعجع المرشح لرئاسة الجمهورية وقوى 8 آذار وأبرز أركانها حزب الله والزعيم المسيحي الماروني ميشال عون الذي أعلن رغبته بتولي منصب الرئاسة شرط حصول توافق عليه من كل الأطراف.

ولا تملك أي من الكتلتين الأغلبية المطلقة، كما توجد كتلة من الوسطيين والمستقلين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة