تايلند تكافح الكوليرا بذبح الدجاج   
الأربعاء 1424/11/30 هـ - الموافق 21/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وباء الكوليرا يهدد قطاع الدواجن بتايلند (رويترز)
ستشن السلطات التايلندية حملة واسعة لذبح الدجاج بخمسة أقاليم في وسط البلاد وذلك في إطار معركة لوقف انتشار الكوليرا التي تهدد واحدة من أكبر صناعات الدواجن في العالم.

وتتوقع الحكومة التايلندية ذبح ملايين من الدجاج خلال أسابيع وذلك بعد أن انتشر وباء الكوليرا في البلاد في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي حيث قد أضر بهذه الصناعة التصديرية الرئيسية في الاقتصاد التايلندي والتي تشمل تربية مليار دجاجة وتدر مكاسب تبلغ مليار دولار كل عام.

وقد فرضت سنغافورة الدولة المجاورة لتايلند الأسبوع الماضي حظرا على واردات الدجاج الحية والمجمدة من تايلند. لكن المستوردين الرئيسيين مثل اليابان ودول الاتحاد الأوروبي لم يفرضوا قيودا على واردات الدجاج التايلندية.

وتقول مصادر تايلندية رسمية إنه منذ 21 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي ماتت 900 ألف دجاجة في البلاد من بينها 300 ألف تأكد أنها ماتت لإصابتها بالكوليرا ومشاكل في الجهاز التنفسي، بينما تم ذبح الباقي لأنه ظهرت عليه أعراض المرض.

وستشمل عملية الذبح أي دجاجة سواء كانت مريضة أو في حالة صحية جيدة يعثر عليها على مسافة خمسة كيلومترات من مزرعة مصابة. كما سيتم خلال الحملة فحص كل مزرعة تقع على مسافة 50 كلم من حالة إصابة بالوباء وقتل الدجاج المريض بها.

وأعلنت بانكوك يوم الجمعة الماضي أنه لن يسمح بنقل أي دجاجة سواء تم تربيتها في مزرعة أو في قرية إلى أن يتم فحص باقي الدجاج بالكامل وإعطاء شهادة بأنها خالية من المرض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة