بيرتس يتوقع تقديم موعد الانتخابات الإسرائيلية   
السبت 1426/10/11 هـ - الموافق 12/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:10 (مكة المكرمة)، 17:10 (غرينتش)

بيرتس (يسار) أكد أن بيريز أبلغه بعدم رغبته بخوض مغامرات خارج حزب العمل (رويترز)

توقع الزعيم الجديد لحزب العمل عمير بيرتس أن يجري تقديم موعد الانتخابات ثمانية أشهر بحيث تجري في مارس/ آذار المقبل.

وسيجتمع بيرتس الخميس المقبل لبحث موضوع تقديم الانتخابات المقررة في نوفمبر/ تشرين الأول عام 2006 مع رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون.

وكان بيرتس (54عاما) قد هزم الخميس نائب رئيس الوزراء في الحكومة الائتلافية شمعون بيريز(82 عاما) في المنافسة على زعامة حزب العمل.

وذكر بيرتس اليوم السبت في مقابلة مع الإذاعة الإسرائيلية العامة أنه لن يتباحث خلال اجتماعه المرتقب مع شارون حول بقاء العمل في الحكومة الائتلافية معتبرا أن ذلك "أمر محسوم".

وأكد أنه يتوقع تقديم موعد الانتخابات إلى شهر مارس/ آذار لأن حزب العمل لا يدعم مشروع موازنة عام 2006 الذي يقترحه شارون وكذلك خطة الإنفاق المرتبطة بالمشروع.

ومعلوم أن الزعيم الجديد -وهو زعيم سابق للنقابات العمالية- يدفع باتجاه تبني سياسية اقتصادية تجسر الهوة بين الفئات الاجتماعية, وهو ما يعارضه بعض قيادات العمل الذين يحظون بمناصب في الحكومة الائتلافية.

في السياق ذكر مصدر مقرب من شارون أن السبب الرئيسي لاستمرار التئام شمل الحكومة الحالية هو الرغبة في تمرير موازنة عام 2006 مضيفا أن فرص إقرار الموازنة ضعيفة لأن بيرتس لن يجعلها تمر.

الحزب البديل
ويتوقع أن يبادر بيريز المصدوم من هزيمته مع رئيس الحكومة شارون -الذي يواجه بدوره معارضة داخل حزب الليكود الذي يتزعمه- لتشكيل حزب جديد خارج إطار الليكود والعمل, وهو ما ينفيه بيريز.


وتعليقا على ذلك قال عمير بيرتس في المقابلة أن بيريز أبلغه "أنه لن يقوم بأية مغامرة حزبية خارج إطار حزب العمل".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة