مجهولون يقتلون ضابطا فلسطينيا بجنين   
الأربعاء 1433/10/19 هـ - الموافق 5/9/2012 م (آخر تحديث) الساعة 13:34 (مكة المكرمة)، 10:34 (غرينتش)
مخيم جنين حيث قتل العقيد هشام الرخ فجر اليوم الأربعاء (الجزيرة نت)

عاطف دغلس-نابلس 

قتل مجهولون ضابطا فلسطينيا برتبة عقيد يدعى هشام الرُخ ويعمل في جهاز الأمن الوقائي بمدينة جنين شمال الضفة الغربية عبر استهدافه بأكثر من سبع رصاصات أُطلقت عليه بينما كان في طريق عودته إلى منزله بعد منتصف الليلة الماضية قرب مخيم جنين غربي المدينة.

وأدت الرصاصات -التي يُرجح أنها أطلقت من مسافة قريبة وبسبق إصرار وترصد- إلى إصابة الرُخ بشكل مباشر في أنحاء مختلفة من جسده وخاصة في المناطق العلوية، حيث تم نقله لمستشفى جنين الحكومي ليفارق الحياة بعد ساعات من وصوله إليه.

وقال محافظ جنين طلال دويكات إن العملية نفذت بالقرب من مخيم جنين حيث يقطن العقيد الرُخ الذي يعمل أيضا مديرا للجنة الخدمات الشعبية في المخيم، وأكد أن التحقيقات جارية منذ وقوع الحادث لمعرفة أسباب ودوافع هذا "العمل الجبان"، وقال إنهم سيصلون في وقت قريب إلى الفاعلين وسيتم تقديمهم للمحاكمة.

واعتبر دويكات في حديث للجزيرة نت أن ما حدث يستهدف المؤسسة الأمنية بشكل عام، وأن هناك من يخطط لإرباك السلطة "وقد تكون هناك جهات تقف بشكل مباشر أو غير مباشر خلف مثل هذه المحاولات البائسة".

التحقيق جار
وشدد على أنهم سيواصلون الجهود وبتوجيهات عليا من القيادة الفلسطينية ممثلة في الرئيس الفلسطيني محمود عباس، لمنع تكرار مثل هذا الحادث مستقبلا، قائلا إنهم سيواصلون بذل كافة الجهود لتوفير الأمن والأمان للشعب الفلسطيني لتحقيق التنمية والتخلص من الاحتلال الإسرائيلي.

ولفت إلى أن هذا الحادث لا يدل على فشل السلطة ومؤسستها الأمنية بأي حال في الحفاظ على أمن المواطن الفلسطيني، وبين أن هناك دولا لديها مؤسسة أمنية تعمل منذ عشرات السنوات ولديها إمكانيات أمنية كبيرة ويحصل فيها بعض الأحداث هنا وهناك.

دويكات أكد أنهم باشروا التحقيق للكشف عن الجناة وتقديمهم للعدالة (الجزيرة نت-أرشيف)

وفي رده على سؤال فيما إذا كان هناك أي ارتباطات بين حادثة مقتل العقيد الرُخ ووفاة المحافظ السابق لمدينة جنين قدورة موسى إثر إصابته بنوبة قلبية نتيجة هجوم مسلح على منزله قبل أشهر عدة، قال دويكات إن هذا الحديث سابق لأوانه.

وأضاف أن التحليلات أو التفاصيل ستظهر عبر التحقيق الذي يجري على قدم وساق، مشيرا إلى أنهم وبعد استكمال التحقيق والوصول إلى نتائج سيتضح ما إذا كان هناك ارتباط فيما حصل للعقيد الرُخ وما حصل قبل شهور عدة بحق الراحل قدورة موسى.

واستنكر دويكات عملية الاعتداء على الضابط الفلسطيني، وقال إنه كان يعمل بإخلاص في المؤسسة الأمنية للحفاظ على أمن المواطن والقانون.

ضد المؤامرة
وأوضح دويكات أنهم في السلطة وعبر المؤسسة الأمنية بكل أذرعها لن تثنيهم مثل هذه الأحداث والجرائم عن مواصلة الجهود للوصول للفاعلين، وشدد على أن التحقيقات التي بدأت فعلا تهدف للوصول للجناة وتقديمهم للعدالة ولقطع الطريق على "من يعلمون تحت جنح الظلام للمساس بالحالة الأمنية".

ودعا المواطنين بمدينة جنين للتعاون وتقديم كل ما لديهم من معلومات تساعد في الكشف عن الفاعلين وإلقاء القبض عليهم، "حتى لا نعطي الفرصة لمن يخطط ويحيك المؤامرات لاستهداف السلطة واستهداف المشروع الوطني واستهداف الحالة الأمنية التي هي حاجة ملحة لكل مواطن فلسطيني".

وشهدت مدينة جنين خلال الأشهر القليلة الماضية حالة من الانفلات الأمني إثر مقتل مواطن من إحدى قراها، وتراكمت الأحداث في المدينة إلى أن أدت لوفاة المحافظ السابق قدورة موسى بنوبة قلبية إثر تعرّض منزله لهجوم مسلح، وهو ما دعا قيادة السلطة لتنفيذ مخطط موسع وشامل ضد من أسمتهم بالمتسببين بالانفلات الأمني.

وشنت عقب ذلك حملات اعتقال شملت العديد من المدنيين والعسكريين، ومصادرة أسلحة من كثير منهم، في محاولة منها لردع المخلين بالأمن والنظام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة