هونغ كونغ تشدد الإجراءات الأمنية لاستقبال حاملة أميركية   
الاثنين 13/9/1423 هـ - الموافق 18/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
الحاملة كونستيلاشن تغادر ميناء سان دييغو (أرشيف)

فرضت السلطات في هونغ كونغ إجراءات أمنية مشددة استعدادا لاستقبال إحدى القطع البحرية الأميركية. ومن المتوقع أن تزور حاملة الطائرات الأميركية كونستيلاشن هونغ كونغ -الخاضعة للسيادة الصينية- يوم الجمعة القادمة وعلى متنها حوالي ثمانية آلاف بحار أميركي.

وكانت الحاملة قد غادرت ميناء سان دييغو في الولايات المتحدة بداية الشهر الحالي في بداية مهمة تستغرق ستة أشهر متوجهة إلى مياه الخليج العربي في إطار الحشود العسكرية الأميركية لأي حرب محتملة على العراق. واستعدادا لهذه الزيارة قامت السلطات المحلية بعمليات بحث وتدقيق استهدفت بشكل خاص السياح القادمين من دول الشرق الأوسط والهند وباكستان.

وذكرت مصادر صحفية صينية أن هذه الإجراءات تهدف بشكل أساسي لكشف أي صلة بين هؤلاء السياح وأي جماعات "إرهابية". وأكد متحدث باسم الشرطة أن التهديد بوقوع عمليات "إرهابية" يبقى رغم ذلك عند مستوى منخفض في هونغ كونغ, ولم تصدر أيضا أي تحذيرات استخباراتية من وقوع هجمات.

لكن المصادر الصينية أوضحت أن اتخاذ هذه الإجراءات جاء بعد التحذير الذي أعلنه مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي من وقوع هجمات "إرهابية" تستهدف المصالح الأميركية.

يشار إلى أن السلطات في هونغ كونغ تحتجز باكستانيين اثنين وأميركيا من أصل هندي بتهمة التورط في مؤامرة لشراء صواريخ ستينغر لصالح تنظيم القاعدة. ويخوض المتهمون الثلاثة معركة قضائية ضد قرار تسليمهم للولايات المتحدة. وقد سمحت السلطات الصينية مؤخرا للقطع البحرية الأميركية بالرسو في ميناء هونغ كونغ التي تطبق تحت السيادة الصينية مبدأ بلد واحد ونظامين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة