بالوتيلي يهدي أهدافه لوالديه بالتبني   
الجمعة 1433/8/10 هـ - الموافق 29/6/2012 م (آخر تحديث) الساعة 20:00 (مكة المكرمة)، 17:00 (غرينتش)
سوبر ماريو واحتفال خاص بالهدف الثاني كلفه ورقة صفراء (الأوروبية)


أهدى مهاجم منتخب إيطاليا ماريو بالوتيلي الهدفين اللذين قاد بهما أمس منتخب بلاده إلى نهائي كأس أمم أوروبا على حساب ألمانيا، لوالدته الحاضنة التي كانت تتنابع المباراة في مدرجات الملعب، معبرا عن رغبته في تسجيل أربعة أهداف أخرى لوالده بمرمى إسبانيا في النهائي يوم الأحد في كييف بأوكرانيا.

وقال لاعب مانشستر سيتي بطل الدوري الإنجليزي "كانت والدتي حاضرة في الملعب، ووالدي يشاهد المباراة عبر التلفزيون.. سجلت هدفين أمام والدتي، وأريد أن أسجل أربعة لوالدي في المباراة النهائية بكييف.. اللحظة المفضلة لدي كانت عندما قبلتني والدتي بعد المباراة".

يذكر أن بالوتيلي (21 عاما) ولد في باليرمو بجزيرة سيسيليا جنوب إيطاليا من والدين مهاجرين من غانا، توماس وروز بارواه اللذين فرطا فيه وهو في سن الثالثة، إلى أن حصل على والدين حاضنين هما فرانشيسكو وسيلفيا بالوتيلي اللذان تحدث عنهما بخصوص إهداء الأهداف.
 
وأوضح سوبر ماريو أنه اختبر "الشعور الأقوى مع المنتخب الوطني، وأجمل مباراة خضها معه" بتسجيله هدفي المباراة، قائلا "بالنسبة إلى الهدف الأول، أظهرت بهجتي لأن زملائي في الفريق طلبوا مني ذلك. أما (رد فعله) بعد الهدف الثاني فلا حاجة للشرح.. بإمكانكم أن تروا"، إذ خلع اللاعب قميصه وتطلع إلى الجمهور بنظرة حادة، بعد هدف ثان أظهر فيه قوته ومنح بلاده التقدم (2-0).
بالوتيلي: اللحظة المفضلة لدي كانت
عندما قبلتني والدتي بعد المباراة (الأوروبية)

سعيد جدا
وأضاف بالوتيلي الذي تعرض لهتافات عنصرية في البطولة، "أنا سعيد جدا، وأتمنى أن أكون أكثر سعادة يوم الأحد.. آمل أن أسجل لكنني لا أفكر في طريقة احتفالية معينة.. إذا فزنا في المباراة وسجلت سيكون الأمر رائعا، وإذا فزنا ولم أسجل سيكون الأمر رائعا بالقدر نفسه".

وذكر اللاعب المشاغب -الذي سجل ثلاثة أهداف حتى الآن في البطولة- أن بلوغ إيطاليا النهائي "يعني أننا أحد المنتخبين الأفضل في البطولة، وعلينا أن نلعب من أجل الفوز.. نحن المنتخب الوحيد الذي سجل هدفا ضد إسبانيا" حاملة اللقب وبطلة العالم في المباراة التي جمعتهما في المجموعة الثالثة من الدور الأول وانتهت بالتعادل (1-1).

من جهته أشاد مدرب الأزوري تشيزاري برانديلي بأداء بالوتيلي، قائلا "لقد كان متميزا مثل باقي لاعبي المنتخب، فقد قدم أداء جيدا حقا.. أبدى تركيزا هائلا وقدم ما طلبته منه تماما".

وعن تبديل بالوتيلي في الدقيقة 70 بسبب معاناته من شد عضلي، قال برانديلي "رأيت أنه عانى لمدة سبع أو ثماني دقائق، ولكن لم أكن أرغب في المجازفة وتركه يلعب.. كان يعاني من شد عضلي". يذكر أن بالوتيلي نال بطاقة صفراء بعيد نزعه قميصه احتفالا بتسجيله الهدف الثاني من تسديدة قوية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة