الرضا يسود مفتشي الطاقة الذرية في كوريا الشمالية   
الجمعة 1428/6/13 هـ - الموافق 29/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 10:51 (مكة المكرمة)، 7:51 (غرينتش)
رئيس المفتشين الدوليين أولي هاينونن يبدي رضاه لتعاون الكوريين الشماليين (رويترز)

أبدى مسؤولون من الوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم رضاهم عن جولة تفقدية في مفاعل يونغبيون النووي في كوريا الشمالية التي كانت وعدت بإيقاف العمل فيه بموجب اتفاق للمعونات مقابل نزع السلاح.
 
ونقلت وكالة الأنباء اليابانية كيودو عن المسؤولين لدى عودتهم إلى العاصمة الكورية الشمالية قولهم إن المفاعل في يونغبيون لا يزال يعمل.
 
وأبدى رئيس المفتشين النوويين أولي هاينونن رضاه للسماح لهم بزيارة كل أقسام المفاعل التي أرادوا معاينتها، واصفا تعاون الكوريين الشماليين معه بالممتاز.
 
وذكرت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية عن مصدر في وزارة الخارجية الكورية الجنوبية أن المفتشين قد يعلنون في وقت لاحق هذا الأسبوع موعد إغلاق المفاعل.
 
ويقع مفاعل يونغبيون في مجمع مكون من مئة بناء يتضمن مفاعلا بقوة خمسة ميغاوات ومصنعا لإعادة معالجة البلوتونيوم، وستخضع خمسة مبان للتفتيش حسب كيودو.


 
الطاقة مقابل النووي
وكانت كوريا الجنوبية أعلنت إجراءها محادثات حول تزويد جارتها الشمالية بأول حصة من مساعدات الطاقة التي وعدت بها في إطار اتفاق نزع الأسلحة المبرم في فبراير/شباط الماضي.
 
وبموجب الاتفاق تعهدت بيونغ يانغ بإغلاق مفاعل يونغبيون تحت إشراف دولي مقابل الحصول على الطاقة التي تحتاجها.

يشار إلى أن زيارة هذا المفاعل هي الأولى التي يقوم بها مسؤولون من الوكالة منذ أن طردت بيونغ يانغ مفتشيها في ديسمبر/كانون الأول 2002.

وانسحبت كوريا الشمالية التي بدأت مشروعها النووي منذ الثمانينيات من معاهدة حظر الانتشار النووي وأعلنت عام 2005 امتلاكها قنابل ذرية، وفي العام الماضي أجرت أول تجربة نووية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة