روحاني: سنحترم الاتفاق النووي إذا احترمه الآخرون   
الجمعة 14/6/1436 هـ - الموافق 3/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:26 (مكة المكرمة)، 16:26 (غرينتش)

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الجمعة إن إيران ستحترم إطار الاتفاق النووي بشرط أن تحترمه القوى العالمية التي وقعته، مشيدا بالاتفاق الذي وصفه بأنه تاريخي.

ويمهد الاتفاق المبدئي الذي أبرم أمس الخميس بعد محادثات استمرت ثمانية أيام في سويسرا الطريق لتسوية تهدئ مخاوف الغرب من أن يكون لإيران سعي لإنتاج قنبلة نووية مقابل رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها.

وقال روحاني في خطاب بثه التلفزيون على الهواء مباشرة "إذا احترم الطرف الآخر وعوده فسنحترم وعودنا".

واعتبر روحاني أن الاتفاق النووي سيفتح "صفحة جديدة" في إطار علاقة إيران مع المجتمع الدولي. وقال "إن الشعب الإيراني اتخذ بصموده خطوة أخرى في مسار الحفاظ على المصالح الوطنية".

وقال روحاني "هذا اليوم سيخلد في الذاكرة التاريخية للأمة الإيرانية". وأضاف أن البعض "يرى أنه ينبغي علينا إما محاربة العالم أو الاستسلام للقوى العالمية، نحن نقول إن هناك طريقا ثالثا، يمكننا أن نتعاون مع العالم".

وأوضح أن "الخطوة الثانية في المفاوضات اتخذت بالحفاظ عل الحقوق النووية وإلغاء الحظر"، مضيفا أن "الخطوة الثالثة في المفاوضات هي الاتفاق النهائي حتى نهاية يونيو/حزيران".

وتابع أن "الجميع اعترف بأن التخصيب في إيران لا يشكل تهديدا لأحد"، مؤكدا أنه "وفق ما تم التوصل إليه في لوزان ستستمر منشأة فوردو في نشاطها وفيها ألف جهاز للطرد المركزي".

وأشار إلى أن "جميع إجراءات الحظر ستلغى فور تنفيذ الاتفاق"، مؤكدا أن "إيران ستلتزم بجميع تعهداتها، وهي بطبيعة الحال تعهدات تأتي في إطار المصالح الوطنية وقوانين البلاد".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة