المرصد: أربعة قياديين بتنظيم الدولة قُتلوا بالغارة الأميركية   
الأحد 1436/7/28 هـ - الموافق 17/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:49 (مكة المكرمة)، 13:49 (غرينتش)

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بارتفاع حصيلة القتلى من تنظيم الدولة الإسلامية في عملية إنزال قوات أميركية خاصة شرق سوريا ليل الجمعة إلى 32 بينهم أربعة قياديين.

وأوردت المنظمة الحقوقية على موقعها الإلكتروني اليوم الأحد أن من بين قتلى التنظيم أربعة قياديين، ثلاثة منهم من جنسيات مغاربية أحدهم المسؤول العسكري مساعد أبو عمر الشيشاني.

وقال المرصد إنه تلقى "معلومات مؤكدة" عن وجود عناصر في تنظيم الدولة من جنسيات عربية من شمال أفريقيا وغيرها "متهمة بتزويد التحالف (الدولي) بالمعلومات لتنفيذ عملية الإنزال".

وجاء الإعلان عن سقوط هؤلاء القتلى بعد يوم من كشف وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر أن القيادي في تنظيم الدولة المكنى أبو سياف قُتل في الاشتباك، مضيفا أن الرجل ساعد في توجيه عمليات التنظيم المتعلقة بالشؤون المالية والنفط والغاز.

وقال مسؤول أميركي إن أبو سياف تونسي الجنسية، مشيرا إلى أن واشنطن أبلغت الحكومة التونسية بالعملية بعد تنفيذها.

وكانت مصادر محلية في دير الزور شرقي سوريا قالت للجزيرة إن طائرات تابعة للتحالف أنزلت مجموعة مقاتلين بالمدينة السكنية في حقل العمر النفطي.

وأضافت تلك المصادر أن ستة من مسلحي تنظيم الدولة قُتلوا عقب اشتباكات، في حين تولت مروحيتان حماية المجموعة قبل استهداف محيط حقل العمر بست غارات جوية.

غير أن مصادر في تنظيم الدولة قالت إن مسلحي التنظيم أفشلوا عملية إنزال لقوات التحالف الدولي بعد أن اشتبكت معها.

وتعد عملية الإنزال هذه الأولى من نوعها التي تنفذها قوات أميركية خاصة باستثناء محاولة سرية فاشلة لإنقاذ عدد من الرهائن الأميركيين والأجانب الذين كانوا محتجزين لدى تنظيم الدولة في شمال شرق سوريا العام الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة