مبيعات الحواسيب اللوحية ستتجاوز الشخصية   
الاثنين 12/11/1434 هـ - الموافق 16/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 12:57 (مكة المكرمة)، 9:57 (غرينتش)

مبيعات الحواسيب الشخصية ظلت في تراجع مستمر منذ سنوات (رويترز-أرشيف)

كشفت دراسة لمؤسسة "إي دي سي" للدراسات التسويقية أن مبيعات الحواسيب اللوحية ستتجاوز مبيعات الحواسيب المكتبية والمحمولة في الربع الأخير من العام الجاري.

وحسب الدراسة فإن الحجم المتوقع لمبيعات الحواسيب المكتبية خلال عام 2013 بأسره تراجع بنسبة 10% مما يشير إلى هيمنة الأجهزة اللوحية على الربع الأخير من العام.

لكن الدراسة التي نشرها الموقع الإلكتروني لمجلة "كمبيوتر وورلد" الأميركية تشير إلى أن مبيعات الحواسيب الشخصية (المكتبية والمحمولة) ستظل أعلى من اللوحية بالنسبة لعام 2013 بشكل عام وإن كانت الأخيرة ستهيمن على الأسواق في عام 2015.

مشيرة إلى أن عدد الحواسيب المكتبية التي من المتوقع أن تباع هذا العام يبلغ 134.4 مليون جهاز مقابل 180.9 مليون محمول و227.3 مليون لوحي و1.01 مليار هاتف ذكي.

وتوضح المؤسسة البحثية أن حجم مبيعات جميع أجهزة الحاسوب سواء المكتبية أم المحمولة أم اللوحية سيصل عام 2013 إلى 622 مليار دولار بزيادة نسبتها 10.6% عن العام السابق.

ويذكر أن دراسات عديدة سابقة أكدت أن مبيعات الحواسيب اللوحية ستفوق الشخصية خلال بضع سنوات، خاصة بعد أن ظلت مبيعات الأخيرة في تراجع مستمر طيلة السنوات الماضية وتحديدا منذ بدء انتشار الحواسيب اللوحية والهواتف الذكية.

وإلى جانب الإقبال الكثيف على الحواسيب اللوحية والهواتف الذكية فقد عزز تراجع مبعيات الحواسيب الشخصية ضعف الإقبال على نظام التشغيل الجديد ويندوز 8، حيث عادة ما كان يعتبر إطلاق ويندوز جديد عاملا في زيادة مبيعات الحواسيب الشخصية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة