مقتل ثمانية مسلحين بإدلب في مواجهات مع الأمن السوري   
الجمعة 1426/11/9 هـ - الموافق 9/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:18 (مكة المكرمة)، 21:18 (غرينتش)
الأمن السوري صادر متفجرات وأسلحة عقب مواجهات الأحد الماضي (الفرنسية)

أفاد مراسل الجزيرة في سوريا بأن ثلاثة مقاتلين وصفوا بأنهم تابعون لجماعة متطرفة فجروا أنفسهم وقتل خمسة آخرون منهم في اشتباك بين قوات مكافحة الإرهاب وجماعة مسلحة في محافظة إدلب شمالي سوريا.
 
وأوضح المراسل أن قوات مكافحة الإرهاب السورية اشتبكت صباح اليوم مع من أسمتهم دمشق "مجموعة تكفيرية مسلحة" متوارية فى إحدى المزارع في بلدة معرة النعمان التابعة لمحافظة إدلب شمال دمشق. وقال إن عنصرا أمنيا سوريا أصيب في تلك المواجهات.
 
وأضاف أنه بعد تبادل إطلاق النار بمختلف أنواع الأسلحة لقرابة الساعة سمع دوي هائل داخل المزرعة وتبين أن ثلاثة من أفراد المجموعة فجروا أنفسهم بأحزمة ناسفة وقتل خمسة آخرون نتيجة الاشتباك.
 
وأشار إلى مصادرة أسلحة متنوعة وأحزمة ناسفة ومتفجرات كانت بحوزة المجموعة, موضحا أن الجهات المعنية تجري التحقيقات اللازمة.
 
مواجهات الأحد أسفرت عن إصابة عدة أشخاص (الفرنسية)
وعن ملابسات العملية قال المراسل إن المجموعة كانت مراقبة, وإن الأمن السوري كان يشتبه بأن هذه المجموعة تابعة لمجموعة حلب المسلحة, مشيرا إلى أن التحقيق مع أحد المعتقلين أوصل السلطات الأمنية السورية إلى هذه المجموعة. وقال المراسل إن التقارير الأمنية تشير إلى مقاتلين غير سوريين موجودين معهم. 
 
من جهته قال الناطق الإعلامي باسم المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سوريا عمار قربي إن مروحيات سورية قامت اليوم بقصف منزل في كفر دوما التابع لمعرة النعمان كان فيه عدد من الإسلاميين ما أدى إلى مقتل تسعة أشخاص. وأضاف أن أعضاء المجموعة تابعون لتنظيم "جند الشام".
 
تأتي هذه الاشتباكات بعد مواجهات مماثلة شاركت فيها قوات مكافحة الإرهاب السورية الأحد الماضي مع "مجموعة إرهابية تكفيرية مسلحة" في حلب شمال دمشق, وأسفرت المواجهات عن إصابة اثنين من أفراد المجموعة بجروح بليغة, كما أصيب عنصر أمن ومدنيان بجروح طفيفة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة