السعودية ستطالب بوش بحل قضية فلسطين لاحتواء نفوذ إيران   
الخميس 1429/5/11 هـ - الموافق 15/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:58 (مكة المكرمة)، 14:58 (غرينتش)

الملك عبد الله يلتقي بوش غدا للمرة الثانية في أربعة أشهر (الفرنسية-أرشيف)
أكد محلل سياسي وعضو في مجلس الشورى في السعودية أن المملكة ستعمد إلى حث الرئيس الأميركي جورج بوش أثناء زيارته غدا على الضغط لإيجاد حل للقضية الفلسطينية باعتبار أن هذا "الاختراق سيساهم في الحد من النفوذ الإيراني".

لكن هؤلاء شددوا على أن المملكة لن تكون في وارد دعم أي نوايا أميركية لتوجيه ضربة عسكرية لإيران.

وقال المحلل السياسي السعودي خالد الدخيل إن "المملكة ترى أنه إذا أرادت واشنطن بالفعل أن تحد من نفوذ إيران ودورها، فيجب عليها أن تعمل على حل المشكلة الفلسطينية التي أصبحت إيران تستغلها لمد نفوذها في المنطقة".

لكنه أضاف "ربما العلاقات السعودية الإيرانية تمر الآن بمرحلة تجاذب وخلاف حول عدد من القضايا منها العراق ولبنان، لكن هذا لن يجعل المملكة توافق على أي خطط أميركية عدائية ضد إيران".

من جهته اعتبر عضو مجلس الشورى السعودي محمد آل زلفى أن إيران "أصبحت مصدرا لمشاكل المنطقة وأصبحت عقبة في طريق حل أي مشكلة من المشاكل خصوصا المشكلة الفلسطينية وهي بذلك مثل إسرائيل".

تنامي النفوذ
وأضاف "إذا أرادت الولايات المتحدة أن تواجه تنامي النفوذ الإيراني في المنطقة بمساعدة العرب فعليها أن تعمل على حل المشكلة الفلسطينية".

يشار إلى أن الرئيس الأميركي يزور إسرائيل حاليا للمشاركة في احتفالات الذكرى الستين لإنشائها، وسيقوم غدا بزيارة السعودية في خطوة هي الثانية من نوعها في أربعة أشهر.

وكان وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل قد أشار قبل يومين إلى أن مباحثات الملك عبد الله بن عبد العزيز وبوش ستتناول بعمق تطورات عملية السلام في الشرق الأوسط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة