قاعدة الإرساء.. الحل الأمثل للحاسب المحمول   
الأحد 1434/1/19 هـ - الموافق 2/12/2012 م (آخر تحديث) الساعة 14:58 (مكة المكرمة)، 11:58 (غرينتش)
على المستخدم التأكد من أن قاعدة الإرساء تشتمل على منافذ لجميع الأجهزة الطرفية المحتمل استعمالها (الألمانية)

تمتاز الحواسيب المحمولة أو الدفترية (لاب توب) براحة الاستعمال وتزخر بالعديد من الوظائف العملية أثناء التنقل والتجوال، غير أنها تعاني من بعض أوجه القصور والمشكلات عندما يتم استخدامها في المنزل أو لأغراض العمل في المكاتب، حيث يشتكي أغلب المستخدمين من الشاشة الصغيرة أو أن الصوت الصادر منها دون المستوى المطلوب، فضلاً عن قلة عدد منافذ التوصيل بها.

لكن تلك العيوب لا تعني أن على المستخدم شراء حاسوب مكتبي جديد إذا رغب في الاستفادة من المزايا العملية لمثل هذه الأجهزة، حيث بإمكانه عن طريق قاعدة إرساء وشاشة كبيرة ولوحة مفاتيح وفأرة تحويل الحاسوب المحمول إلى مكتبي، ويستفيد من سهولة وراحة الاستعمال في تلك الأجهزة، وذلك حسب خبير تكنولوجيا المعلومات الألماني باول سيفرت.

ويوضح خبير تكنولوجيا المعلومات بمدينة فرانكفورت الألمانية باول سيفرت أنه من خلال هذه الطريقة يتمكن المستخدم من الجمع بين مزايا الحواسيب المحمولة والوظائف العملية للحواسيب المكتبية، فيمكنه بذلك استخدام الحاسوب المحمول لتصفح مواقع الويب وهو جالس على الأريكة، أو يمكنه من خلال بعض الإجراءات البسيطة القيام بمهام العمل على المكتب.

فإذا كان الحاسوب المحمول يشتمل على منفذ خاص لقاعدة الإرساء على الجانب السفلي أو الخلفي، فيمكن تثبيت الجهاز بسهولة في الحلول التي تقدمها الشركة المنتجة لجهاز الحاسوب المحمول. لكن المشكلة تكمن في أن الأجهزة الطرفية الموصلة بقاعدة الإرساء ستفضي إلى فوضى الأسلاك والكابلات في المكان.

ولهذا يرى خبير تكنولوجيا المعلومات في الجامعة التقنية في مدينة دريسدن، شتيفان هيرمسدورف، أن من الأفضل شراء قاعدة إرساء إذا كانت هناك بيئة عمل ثابتة في المكتب، بحيث تشتمل على شاشة ولوحة مفاتيح وطابعة وفأرة، خاصة إذا كان المستخدم لا يرغب في فك وتوصيل الكابلات باستمرار. ومن الناحية العملية يتم شحن الحاسوب المحمول عندما يكون مثبتاً في قاعدة الإرساء.

عند شراء قاعدة إرساء يتعين على المستخدم التأكد من أنها تشتمل على منافذ لجميع الأجهزة الطرفية المحتمل استعمالها

خيارات متعددة
ومع ذلك ينبغي على المستخدم عند شراء قاعدة الإرساء التأكد من أنها مناسبة لجهازه، لأنه حتى عند شراء قاعدة إرساء من نفس الشركة المنتجة لجهاز الحاسوب المحمول يمكن أن تظهر اختلافات، لأن هناك قواعد إرساء لا تناسب كل الموديلات، حسبما ما يؤكد هيرمسدورف.

ويمكن الاطلاع على المزيد من المعلومات بهذا الشأن من خلال إلقاء نظرة على نشرة المواصفات الفنية، لأنه يتم فيها سرد جميع الموديلات التي تتوافق مع قاعدة الإرساء. وبالإضافة إلى ذلك يتعين على المستخدم التأكد من أن قاعدة الإرساء تشتمل على منافذ لجميع الأجهزة الطرفية المحتمل استعمالها.

وغالباً ما تكون الحلول الشاملة غير مُكلفة بوجه عام، فضلاً عن أنها تعمل بجميع أجهزة الحاسوب المحمول، ولا تتم عملية التوصيل بهذا الحاسوب عن طريق منفذ خاص ولكن من خلال منفذ يو أس بي (USB). وهذه الحلول تتيح ما بين ستة إلى سبعة منافذ لتوصيل الأجهزة الأخرى.

ومع ذلك يتعين على المستخدم أن يضع في حسبانه وجود بعض القيود عندما تتم عملية التوصيل عن طريق كابل يو أس بي، حيث يؤكد سيفرت أن سرعة وجودة وحجم الوظائف المتوفرة تنخفض مقارنة باستخدام قواعد الإرساء من الشركات المنتجة لذات الحاسوب المحمول، ومنها على سبيل المثال أنه لا يتم شحن بطارية الحاسوب المحمول إلا إذا تم توصيله بشبكة التيار الكهربائي.

وبالإضافة إلى ذلك تقل جودة الرسوميات بوضوح بسبب الاتصال بقاعدة إرساء يو أس بي. وعلى الرغم من ذلك يؤكد سيفرت أن قاعدة الإرساء الشاملة تعتبر بديلاً جيداً للمستخدمين الذين يحتاجون لتلك القاعدة في بعض الأحيان.

أما إذا كانت كفاءة الرسوميات بجهاز الحاسوب المحمول غير كافية، فعندئذ يمكن للمستخدم الاعتماد على بطاقات رسوميات خارجية يتم توصيلها بهذا الحاسوب في أغلب الأحيان عن طريق منفذ يو أس بي، كما يمكن لبطاقات الصوت الخارجية أن تكون كذلك حلا مثاليا لعشاق الموسيقى الذين يرغبون في الاستماع إلى أغانيهم المفضلة بجودة فائقة بواسطة الحاسوب المحمول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة