محاكمة ميلوسوفيتش المريض استؤنفت في لاهاي   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

ميلوسوفيتش طلب 1600 شاهد (الفرنسية)
استؤنفت اليوم جلسات محاكمة الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش حيث من المقرر أن يبدأ الدفاع عن نفسه، لكن حالته الصحية -كما أقر بذلك رئيس المحكمة- قد لا تمكنه من تقديم مرافعته.

ويواجه ميلوسوفيتش أكثر من 60 تهمة بارتكابه جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وقد طالب باستدعاء أكثر من 1600 شاهد، من بينهم الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير.

وقال زدينكو تومانوفيتش محامي ميلوسوفيتش إن الطبيب فحص موكله ولم يؤكد ما إذا كان باستطاعته حضور المحاكمة أم لا. وأعرب عن اعتقاده بأن تعقد المحكمة "مؤتمرا إداريا مصغرا".

وقال مراسل الجزيرة في لاهاي إن القضاة أعلنوا الجمعة أن الجلسات ستجرى في موعدها اليوم، مشيرا إلى أن هيئة الدفاع ستسعى لتأجيل الجلسات.

وكانت محاكمة ميلوسوفيتش قد بدأت منذ أكثر من عامين، وجهت إليه فيها أكثر من 60 تهمة بارتكابه جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

ومنذ بدء محاكمته في فبراير/ شباط 2002، أعلن رئيس الدولة اليوغوسلافية السابقة أنه من غير الوارد أن يقبل بالقضاة أو هيئة الاتهام الذين يشكلون برأيه أدوات محكمة لا يعترف بشرعيتها ولا بقانونيتها.

ويذكر أن جلسات دفاع ميلوسوفيتش ستستمر 155 يوما، وأنه طالب باستدعاء أكثر من 1600 شاهد، من بينهم الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير. لكن جلسات الدفاع قد تتأجل بسبب متاعب صحية يعاني منها ميلوسوفيتش حسب ما أفاد محاميه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة