اتفاق نهائي وشيك بين فرقاء ليبيا   
الجمعة 1437/3/1 هـ - الموافق 11/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:53 (مكة المكرمة)، 14:53 (غرينتش)

أعلنت الأمم المتحدة وممثلو طرفي النزاع في ليبيا المشاركون في الحوار بتونس عزمهم توقيع اتفاق نهائي على النسخة النهائية للاتفاق يوم 16 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وقال رئيس البعثة الدولية إلى ليبيا مارتن كوبلر إنه سيبلغ مجلس الأمن الدولي اليوم بهذه التطورات "لأن أي اتفاق يحتاج إلى قرار أممي قوي".

وأعرب المسؤول الأممي عن سعادته بتوصل الفرقاء الليبيين إلى هذا الاتفاق بعد فترة طويلة من المفاوضات، مؤكدا أن المعاناة الإنسانية في ليبيا ستنتهي.

وأكد كوبلر وجود إجماع بين الفرقاء الليبيين على ضرورة إيجاد حل سياسي للأزمة التي تعيشها ليبيا، عبر تفعيل وثيقة الاتفاق الحالية تحت سقف الأمم المتحدة.

وقال، عقب لقائه في تونس ممثلين عن المؤتمر الوطني العام ومجلس النواب المنحل في طبرق، إن توقيع الاتفاق الذي توصل إليه الفرقاء الليبيون بمدينة الصخيرات المغربية سيتم قريبا، بعد مزيد من المناقشة خلال مؤتمر روما بعد يوم غد.

وقبيل تصريحات كوبلر، أعلن ممثلو الفرقاء الليبيين عن توصلهم إلى هذا الاتفاق، وقال صالح المخزوم نائب رئيس المؤتمر الوطني العام إن توحيد ليبيا سيتم يوم 16 ديسمبر/كانون الأول الجاري، في إشارة إلى موعد توقيع الاتفاق النهائي.

ودعا المخزوم السياسيين الليبيين إلى تقديم أي اقتراحات أو مناقشات تخدم الوحدة والحوار تحت المظلة الأممية بدلا مما وصفها بالحوارات الجزئية والتواصل مع دول أخرى "لكي لا نضيع سيادة ليبيا، ونضعها رهينة أو ورقة تفاوض بين القوى الدولية المتصارعة".

وبدأت أمس الخميس بتونس جلسات الحوار الليبي بحضور كوبلر الذي عبر عن أمله في التوصل إلى اتفاق على خارطة طريق تفضي إلى تشكيل حكومة وفاق وطني بأسرع وقت ممكن.

وجاءت هذه المباحثات عقب إعلان ممثلين عن المؤتمر الوطني العام ومجلس النواب المنحل الذي يعقد جلساته بطبرق شرقي ليبيا, يوم الأحد الماضي، الاتفاق على مجموعة "مبادئ" على أمل تحويلها إلى اتفاق سياسي بعد التصويت عليها.

ومن المقرر أن يترأس وزير الخارجية الأميركي جون كيري بعد غد الأحد بروما مع نظيره الإيطالي باولو جينتيلوني المؤتمر الدولي حول ليبيا, وقال مارك تونر نائب المتحدث باسم الوزارة إن اجتماع روما "سيؤكد التزام المجتمع الدولي بمساعدة الليبيين على التحرك بسرعة لتشكيل حكومة وحدة وطنية".

وكانت إيطاليا والولايات المتحدة قد دعتا إلى مؤتمر روما لدفع الأطراف الليبية إلى التوقيع، في أقرب وقت، على اتفاق لتشكيل حكومة وحدة وطنية "كأساس وحيد لمواجهة" تنظيم الدولة الإسلامية الذي بات يتمدد في ليبيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة