مقتل 12 مدنيا بتفجير في كابل   
الأحد 1432/4/1 هـ - الموافق 6/3/2011 م (آخر تحديث) الساعة 15:44 (مكة المكرمة)، 12:44 (غرينتش)

المتظاهرون: الموت لأميركا (رويترز)

قتل 12 مدنيا معظمهم من النساء والأطفال في انفجار قالت قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) إنه نجم عن قنبلة مزروعة على إحدى الطرق في ولاية بكتيكا جنوب شرق أفغانستان, وتحدثت تقارير أخرى عن قصف جوي، في حين تدفق مئات الأفغان على العاصمة كابل صباح اليوم للاحتجاج على مقتل تسعة أطفال الثلاثاء الماضي بنيران القوات الدولية.

وأوضح حاكم بكتيكا محب الله صميم أن امرأتين وخمسة أطفال كانوا بين قتلى الانفجار، الذي وقع بمنطقة وازا خوا, مشيرا إلى إصابة خمسة آخرين بجراح.

كما ذكر أن الضحايا كانوا قادمين من بلدة كويتا في باكستان, حين اصطدمت سيارتهم بقنبلة مزروعة على الطريق.

وحمل المحتجون على مقتل الأطفال التسعة المسؤولية للقوات الأميركية, ورددوا هتافات تقول "الموت لأميركا.. الموت للغزاة".

وكانت ولاية كونر شمال شرق أفغانستان قد شهدت احتجاجات متزايدة, إثر مقتل الأطفال التسعة الثلاثاء الماضي.

وقد دان الرئيس الأفغاني حامد كرزاي الحادث بشدة, فيما اعتذر عنه قائد القوات الدولية التي تقودها الولايات المتحدة الجنرال ديفيد بترايوس.

وقتل الأطفال التسعة في غارة جوية الثلاثاء الماضي استهدفت مسلحين من طالبان، حسب ما قالت القوات الدولية.

وجاء مقتل هؤلاء الأطفال بعد حادث مماثل قتل فيه ستة مدنيين في ولاية ننغرهار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة