استنفار إسرائيلي خشية تسلل مسلحين من لبنان   
الأربعاء 1436/4/1 هـ - الموافق 21/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:25 (مكة المكرمة)، 18:25 (غرينتش)

أفاد مراسل الجزيرة بأن إسرائيل اتخذت مساء اليوم الأربعاء إجراءات احترازية على الحدود مع لبنان مخافة عمليات تسلل، حيث طلب جيش الاحتلال من سكان المنطقة الحدودية عدم التجول خارج المنازل، وشرع في عمليات تمشيط واسعة.

وقال مراسل الجزيرة إلياس كرام في الناصرة إن الجيش الإسرائيلي أعلن وجود مخاوف من تسلل مسلحين من لبنان عبر الحدود، مضيفا أن هذه المخاوف ما زالت غير مؤكدة حتى الآن.

وأضاف المراسل أن الجيش الإسرائيلي طالب سكان البلدات الحدودية في الشرق، مثل بلدة المطلة وما حولها، بالبقاء في المنازل وعدم مغادرتها حتى إشعار آخر، كما أعلن الجيش إغلاق عدة طرق بالمنطقة احترازيا منذ الليلة الماضية، في حين تقوم قوات معززة من الجيش بعمليات تمشيط واسعة في المنطقة.

ويتمتع الشريط الحدودي مع لبنان بوسائل حماية إلكترونية، حيث ترصد أجهزة الحماية أي عملية اهتزاز يتعرض لها السياج المعدني على طول الحدود، مما يؤدي إلى استنفار الجيش الذي يسارع لتنفيذ عمليات تفتيش واسعة، حتى لو كان الاهتزاز ناجما عن اقتراب حيوانات برية.

ويذكر أن عددا من سكان المنطقة اشتكوا في الأشهر القليلة الماضية من سماعهم أصواتا يقولون إنها قد تكون ناجمة عن أعمال حفر عميقة، حيث يردد البعض شكوكا بشأن قيام حزب الله اللبناني بحفر أنفاق تحت الحدود، ويطالبون الجيش الإسرائيلي بتفتيش المنطقة للتأكد من ذلك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة