فحص منزلي لقياس مستوى الخصوبة   
الخميس 1422/4/14 هـ - الموافق 5/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
نجح باحثون بريطانيون في تطوير أول فحص منزلي للخصوبة للأشخاص الراغبين في إنجاب الأطفال. ويتيح الفحص قياس نسبة الخصوبة دون الحاجة إلى زيارة الطبيب أو العيادات الطبية. ويتوقع المشرفون على تطوير هذه الطريقة أن يطرحوها للبيع في الأسواق مطلع العام القادم.

وقال الباحثون في جامعة بيرمنغهام البريطانية إن هذا الفحص يكشف عن المشكلات الخاصة داخل المنزل, وهو نوعان: فحص مخصص للرجال يقيس تركيز الحيوانات المنوية النشطة والذي يعتبر أكثر المؤشرات الدالة على خصوبة الرجل, وآخر مخصص للنساء لقياس مستويات الهرمون المنشط للحويصلات الذي يشير إلى عدد البويضات الموجودة في المبيض.

وينصح معظم الأطباء الأزواج بالقيام بمحاولات الإنجاب لمدة سنة قبل اللجوء إلى المساعدة الطبية, ولكن بسبب كون فرص المرأة في الإنجاب تقل عند وصولها إلى منتصف الثلاثينيات من العمر, فإن العديدات يلجأن إلى الاستشارات الطبية بعد الزواج مباشرة.

وقد قام باحثو بيرمنغهام باختبار النماذج الأولية لفحوصات "فيرتايل" على 118 رجلا و243 سيدة. وتخطط شركة "جينوسيز" التي طورت الفحص لإجراء تجارب سريرية في كل من بريطانيا والولايات المتحدة, وتأمل في بيع هذه الفحوصات مع حلول العام القادم.

وقال البروفيسور كريستوفر بارات -من جامعة بيرمنغهام- إن هذا الفحص لا يمكنه تشخيص جميع أسباب العقم الذكوري, ومع ذلك فهو سيساعد في التعرف على الغالبية العظمى من الحالات, مشيرا إلى أن 40% من جميع حالات العقم هي بسبب عوامل ذكرية, لذلك يساعد هذا الفحص في الكشف مبكرا عن وجود أي مشكلات عند الرجل يحتاج معها إلى الاستشارة الطبية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة