إسرائيل تتهم وسائل الإعلام العربية بالعنصرية   
الثلاثاء 1422/2/1 هـ - الموافق 24/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
مجلس الأمن الدولي (أرشيف)

اتهم سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة وسائل الإعلام في البلدان العربية بأنها تتسم بالعنصرية وتشجع ثقافة العنف والحقد على اليهود بأسلوب يذكر بالدعاية المناهضة لليهود في عهد النازية الألمانية. 

جاء ذلك أثناء مناقشة في مجلس الأمن الدولي جرت أمس الاثنين لمقترح الأمين العام للمنظمة الدولية كوفي عنان بشأن مكافحة العنصرية في وسائل الإعلام.

وقد أشار دبلوماسيون عرب إلى أن مجلس الأمن الدولي لم ينجح في حماية المدنيين الفلسطينيين في وجه القوات الإسرائيلية المسلحة في معرض تعليقهم على مقترح لعنان من 14 بندا لتوفير الحماية للمدنيين أثناء النزاعات المسلحة. وما كان من ممثل إسرائيل يهودا لانكري إلا أن وجه أصابع الاتهام إلى وسائل الإعلام العربية والفلسطينية بوجه خاص لأنها برأيه تعمل على تغذية العنف وتشجيع ثقافة الحقد ضد اليهود.

وقال أيضا إن الصحافة المصرية "لا تبخل بالمهاترات اللاذعة المعادية للسامية وبالرسوم التي تذكر بشكل مقلق بالدعاية المناهضة لليهود في ظل النازية في ألمانيا". وذكر بالاسم الصحفي في صحيفة "الأخبار" المصرية أحمد رجب وقال إنه كتب في 18 أبريل/ نيسان أنه يشكر هتلر "لأنه ثأر مسبقا للفلسطينيين من أكثر مجرمي الأرض حقارة".

ولكن عندما تطرق لانكري في هجومه إلى سوريا بقوله "إن الرئيس بشار الأسد لا يتردد بتشبيه الإسرائيليين بالنازيين"، تصدى له سفير سوريا ميخائيل وهبه متهما لانكري بالكذب وقال إن "إسرائيل تحاول دوما تغطية جرائمها بإلقاء اللوم على الآخرين". وأضاف من دون أن ينفي الاتهامات الموجهة ضد الرئيس الأسد أن لانكري اقتبس عباراته من تصريحات صدرت تحت تأثير الغضب من الممارسات الإسرائيلية. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة