شعبية العمال البريطاني في أدنى مستوياتها منذ عقدين   
الأربعاء 1427/10/2 هـ - الموافق 25/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 19:02 (مكة المكرمة)، 16:02 (غرينتش)
بلير أعلن أنه سيستقيل في غضون عام في ظل تدني شعبية حزبه(الفرنسية-أرشيف)
أظهر استطلاع بريطاني جديد تدني شعبية حزب العمال الحاكم برئاسة رئيس الوزراء توني بلير إلى أدنى مستوياتها منذ عشرين عاما.
 
وأظهر الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة (إي سي إم) لصالح صحيفة غارديان أن 29% فقط يؤيدون العمال, بينما يؤيد نحو 39% حزب المحافظين المعارض. كما حاز الديمقراطيون الأحرار على تأييد 22%.
 
وأضاف أن العمال فقد ثلاث نقاط من شعبيته منذ الشهر الماضي, في وقت عزز فيه المحافظون شعبتهم بثلاث نقاط في الفترة نفسها, أما حزب الديمقراطيين فقد راوحت شعبيته مكانها عند مستوياتها السابقة.
 
وكان استطلاع آخر للرأي أشار الاثنين الماضي إلى أن العمال عزز رصيده الشعبي وأصبح يتقدم على المحافظين للمرة الأولى منذ عشرة أشهر، وبمعدل نقطتين، حيث سجل 37% مقابل 35% لخصومه المحافظين.
 
وتوجه للعمال انتقادات بشأن طريقة إدارته للنظام الصحي, ورغم أنه ضاعف الإنفاق العام بهذا المجال إلى ما يقارب تسعين مليار جنيه إسترليني (134 مليار يورو) فإن 14% فقط يعتقدون أن المال يستخدم بطريقة صحيحة.
 
ويعتبر 25% من البريطانيين أن النظام الصحي تحسن منذ وصول العمال إلى السلطة عام 1997 مقابل 30% يعتقدون أنه تراجع, فيما يرى 39% أنه بقى كما كان عليه سابقا.
 

وكان بلير أعلن في سبتمبر/أيلول الماضي أنه سيستقيل من منصبه في غضون عام, لكنه رفض دعوات أنصاره السابقين إلى تحديد موعد محدد لتقديم تلك الاستقالة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة