الأمم المتحدة تندد بتدهور حقوق الإنسان بالعراق   
الخميس 1426/8/5 هـ - الموافق 8/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:14 (مكة المكرمة)، 16:14 (غرينتش)

مئات الجثث يتم العثور عليها مشوهة في أنحاء العراق
(رويترز-أرشيف)
أصدرت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (أونامي) تقريرا مثيرا للقلق عن حقوق الإنسان في العراق نددت فيه بأعمال العنف وانتقدت أداء قوات الأمن المحلية.

وعرض التقرير الوضع من أول يوليو/تموز حتى 31 أغسطس/آب، راسما صورة قاتمة وداعيا السلطات المحلية إلى احترام واجباتها في موضوع حقوق الإنسان.

وأوضح أن المجموعات المسلحة تستمر في استهداف مدنيين أبرياء من بينهم أطفال وضباط شرطة وسياسيون ودبلوماسيون أجانب ومدافعون عن حقوق الإنسان بالإضافة إلى من يتعاملون مع القوات المتعددة الجنسيات، "أو يعتقد بكونهم كذلك".

وتابع أنه يتم باستمرار اكتشاف جثث في بغداد ومحيطها ومناطق أخرى، تظهر على معظمها علامات التعذيب، و"يبدو أن أصحابها وقعوا ضحايا عمليات إعدام خارجة عن القانون".

وتحدث التقرير عن "الاستخدام المفرط للعنف" في ما يتعلق بالأشخاص والممتلكات, إضافة إلى الاعتقالات العشوائية التي تقوم بها الشرطة العراقية والقوات الخاصة العاملة بشكل مستقل أو بالتعاون مع القوات المتعددة الجنسيات.

وأشار إلى أن بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق عقدت العديد من اللقاءات مع الحكومة العراقية من أجل لفت الانتباه بشأن اختراقات حقوق الإنسان.

ومن المتوقع أن يتم التحقيق في جميع المزاعم بشأن اختراقات حقوق الإنسان ويتم الإعلان عنها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة