دمشق تفرج عن ناشطين اثنين وتمنع سفر المخرج أميرالاي   
الخميس 27/8/1427 هـ - الموافق 21/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:49 (مكة المكرمة)، 22:49 (غرينتش)

منظمة حقوق الإنسان دعت إلى إطلاق المزيد من المعارضين (الفرنسية)

أطلقت السلطات السورية سراح اثنين من المدافعين عن حقوق الإنسان, فيما أكد المخرج السوري عمر أميرالاي أن السلطات منعته من مغادرة البلاد "بصورة مؤقتة" بعد استجوابه بشأن فيلمه "طوفان في بلاد البعث".

 

وأطلق سراح عضو المنظمة السورية لحقوق الإنسان محمد حجي درويش والدكتور محمود صارم, كما أكدت المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سوريا.

 

وأوقف درويش (46 عاما) في 14 سبتمبر/أيلول الجاري. أما الجراح محمود صارم (70 عاما) فقد أوقف في سبتمبر/أيلول 2005. وأطلق صارم بكفالة على أن تستمر جلسات محاكمته, كما أفادت المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان.

 

السلطات السورية اتهمت صارم بـ"توهين نفسية الأمة وإضعاف الشعور القومي والقيام بأفعال بقصد إثارة العصيان المسلح ضد السلطات القائمة". وحرر صارم مقالات عدة دعت الرئيس السوري بشار الأسد إلى إجراء إصلاحات، بحسب منظمة حقوق الإنسان.

 

المنظمة, ورغم ترحيبها بقرار الإفراج واعتباره خطوة إيجابية, فإنها أعربت عن أملها في "أن تستكمل هذه الخطوة بالإفراج عن باقي السجناء السياسيين ومعتقلي الرأي والضمير".

 

أوضاع المعتقلين

المنظمة السورية لحقوق الإنسان: "هناك مؤشرات على تدهور الوضع الصحي لعميد كلية الاقتصاد السابق الدكتور عارف دليلة المعتقل في السـجن السـياسي المدني
"
المنظمة السورية لحقوق الإنسان أشارت إلى معتقلين آخرين وقالت إنها حصلت على مؤشـرات تفيد بتدهور الوضع الصحي لعميد كلية الاقتصاد السابق الدكتور عارف دليلة المعتقل في السـجن السـياسي المدني منذ التاسع من سبتمبر/أيلول 2001.

 

وذكرت المنظمة أيضا أن محكمة الجنايات أجلت الثلاثاء محاكمة المعارض السوري كمال اللبواني إلى 29 من سبتمبر/أيلول الجاري.
 
 

وكانت السلطات السورية اعتقلت اللبواني في نوفمبر/تشرين الثاني 2005 عند وصوله إلى مطار دمشق عائداً من جولة استمرت بضعة أشهر في أوروبا والولايات المتحدة.

 

عمر أميرالاي

وفي هذا السياق قال المخرج السينمائي عمر أميرالاي (60 عاما) إن السلطات الأمنية استجوبته حول مضمون فيلمه الأخير الذي يتحدث عن تجربة حكم حزب البعث العربي الاشتراكي.

 

وأضاف أنه أكد أن الفيلم "نقدي يتناول قضايا أساسية وخاصة تربية الجيل, وأن أسلوبا من التلقين خلف جيلا يردد معلومات وشعارات".

 

وأوقف أميرالاي الاثنين الماضي في الحدود مع الأردن حيث كان متوجها لتصوير فيلم جديد. وبعد احتجاز دام ساعات عدة منع من التوجه إلى عمان وعاد إلى دمشق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة