اعتقال محتجين على جلد فتاة بالسودان   
الثلاثاء 9/1/1432 هـ - الموافق 14/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:57 (مكة المكرمة)، 12:57 (غرينتش)
 صورة ملتقطة من الشريط الذي يظهر جلد فتاة سودانية (الجزيرة-أرشيف)
 
اعتقلت السلطات السودانية عددا من الناشطين كانوا ينوون تسيير مظاهرة احتجاجية على جلد فتاة اتهمها القضاء بارتكاب أعمال فاضحة.
 
فقد أفاد مراسل الجزيرة في الخرطوم بأن السلطات السودانية اعتقلت الثلاثاء العشرات من الناشطين والناشطات, بينما كانوا يستعدون للانطلاق في مظاهرة احتجاجية على الطريقة التي نُفذت بها عقوبة الجلد في حق فتاة سودانية، قالت السلطة القضائية إنها كانت متهمة بالقيام بأفعال فاضحة.
 
وأوضح المراسل أن الناشطين كانوا ينوون رفع مذكرة إلى وزير العدل للمطالبة بإنهاء ما سموه العنف ضد المرأة، لافتا إلى أن الشرطة منعت الصحفيين من تغطية الحدث وانهالت ضربا على مراسل "بي بي سي" الإنجليزية وصادرت معداته.
 
تحقيق
وكان القضاء السوداني أمر بفتح تحقيق حول شريط فيديو تظهر فيه فتاة سودانية تتعرض للجلد على يد شرطي سوداني في مكان عام بحضور العديد من الأشخاص.
 
وجاء في بيان صدر عن القضاء السوداني أن التحقيق سيبدأ بشكل فوري بشأن الشريط المصور الذي يخص عقوبة الجلد المنفذة بحق المرأة التي لم يتم الكشف عن هويتها، وذلك استنادا إلى البندين رقم 145 و155 الواردين في القانون الجنائي السوداني الصادر عام 1991.
 
وبحسب البيان، فإن التحقيق سيقتصر على التأكد من قيام السلطات المعنية بتنفيذ العقوبة بشكل سليم وطبقا للقوانين المرعية.
 
يشار إلى أن البندين الواردين في بيان القضاء السوداني يفرضان الجلد مائة مرة والسجن خمس سنوات كحد أقصى بحق كل امرأة تثبت إدانتها بممارسة الزنا أو إدارة بيت للدعارة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة