نتنياهو: إيران لم تتجاوز الخط الأحمر   
الاثنين 1434/6/19 هـ - الموافق 29/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 23:18 (مكة المكرمة)، 20:18 (غرينتش)
نتنياهو قال إن إيران لم تتجاوز ولكنها تقترب من عبور الخط الأحمر الذي رسمه لها لامتلاكها القنبلة النوية (رويترز)

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن إيران لم تتجاوز الخط الأحمر الذي وضعه لبرنامجها النووي، وذلك عكس تقديرات رئيس سابق للمخابرات العسكرية الإسرائيلية، فيما أوضح الرئيس الإيراني السابق علي أكبر هاشمي رفسنجاني أن بلاده ليست بحالة حرب مع إسرائيل، ولن تبادر لمحاربتها.

وقال نتنياهو في اجتماع لنواب حزب الليكود الاثنين إن أنشطة إيران النووية لم تبلغ الحد الذي وضعه، وأضاف "تواجه إسرائيل خليطا من التهديدات التي تتطور من حولنا، إيران مستمرة في برنامجها النووي، لم تعبر بعد الخط الأحمر الذي وضعته في الأمم المتحدة، لكنها تقترب منه بدأب، ينبغي ألا يسمح لها بتجاوزه".

وكان نتنياهو قد رسم خلال حديثه في الأمم المتحدة في سبتمبر/أيلول الماضي ما أسماه خطا أحمر على قنبلة من الورق، ليوضح النقطة التي يقول إن إيران ستكون عندها قد جمعت كمية من اليورانيوم المخصب بدرجة نقاء 20%، تكفي لصنع قنبلة نووية واحدة، إذا خصبت لدرجة أعلى.

وقال نتنياهو أنذاك إن إيران قد تصل إلى هذه المرحلة في أواسط عام 2013.

وفي الأسبوع الماضي، قال عاموس يادلين -وهو رئيس سابق للمخابرات العسكرية الإسرائيلية- في مؤتمر أمني في تل أبيب إن الإيرانيين عبروا الخط الأحمر الذي رسمه نتنياهو.

وتوجه إسرائيل منذ سنوات تحذيرات غير مباشرة بأنها قد تهاجم إيران إذا فشلت العقوبات الاقتصادية والجهود الدبلوماسية في الحد من برنامجها النووي، الذي تعتبره مسعى لصنع أسلحة ذرية.

وتصر إسرائيل منذ فترة طويلة على ضرورة استخدام التهديد العسكري الجاد، مع تحديد خطوط واضحة ينبغي لأنشطة طهران النووية ألا تتجاوزها، وتؤكد أن هذا هو السبيل الوحيد لإقناع إيران بالاستجابة للضغوط الدولية، والحد من تخصيب اليورانيوم، والسماح لمفتشي الأمم المتحدة بممارسة عملهم دون قيود أو معوقات.

تجدر الإشارة إلى أنه يعتقد على نطاق واسع أن إسرائيل هي الدولة الوحيدة المسلحة نوويا في الشرق الأوسط.

رفسنجاني أكد أن إيران لن تبادر لمحاربة إسرائيل (رويترز)
لا حرب
على الجانب الآخر، وفي تطور لافت وغير مسبوق، قال الرئيس الإيراني السابق على أكبر هاشمي رفسنجاني إن إيران ليست في حالة حرب مع إسرائيل.

ونقلت العديد من الصحف الإيرانية عن رفسنجاني -الذي يرجح أن يخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة- قوله "إيران لن تبادر للحرب مع إسرائيل، ولكن إذا خاضت الدول العربية حربا مع إسرائيل، فإن إيران ستقف لجانب الدول العربية".

وينظر لتصريحات رفسنجاني على أنها تأتي في إطار تصريحات أخرى لمسؤولين إصلاحيين بالبلاد، يؤكدون فيها أنهم يسعون لتحسين صورة إيران أمام المجتمع الدولي، التي يحملون مسؤولية تشويهها للرئيس الإيراني الحالي محمود أحمدي نجاد، خاصة في تصريحاته التي يهدد فيها بالقضاء على إسرائيل، وينكر حدوث المحرقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة