مقتل 10 في تحطم طائرة شحن ببحيرة فيكتوريا   
الأربعاء 14/3/1430 هـ - الموافق 11/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 11:21 (مكة المكرمة)، 8:21 (غرينتش)
عادة ما تستخدم قوات السلام الأفريقية في الصومال طائرات أنتونوف في عملياتها
(رويترز-أرشيف)

أفادت الوكالة الفرنسية للأنباء أن عشرة أشخاص -منهم ثلاثة عسكريين بورونديين- قتلوا في تحطم طائرة شحن.
 
وصرح مسؤول عسكري أوغندي بأن الطائرة المستأجرة كانت في طريقها إلى العاصمة الصومالية مقديشو وعليها ثلاثة ضباط من بوروندي وجندي أوغندي إضافة إلى طاقمها ومدنيين وبعض المواد الغذائية.
 
وذكر مسؤولون أن طائرة الشحن -وهي من طراز أنتونوف وكان على متنها 11 شخصا- هوت في بحيرة فيكتوريا اليوم الاثنين بعد إقلاعها من مطار عنتيبي في أوغندا.
 
وقال مصدر في قطاع الطيران إن الطائرة غاصت في أعماق البحيرة، وعبر عن مخاوفه من أن يكون كل من عليها قد لقوا حتفهم.
 
وقال المتحدث باسم الطيران المدني إغناتيوس أغوندورا إن الطائرة كان على متنها طاقم من أربعة أفراد إضافة إلى سبعة آخرين.
 
وتقوم كل من أوغندا وبوروندي بتزويد قوة حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي في الصومال بالجنود. وتشير بيانات الاتحاد الدولي للنقل الجوي إلى أن معدل حوادث الطيران بأفريقيا يزيد ست مرات عنه في بقية أنحاء العالم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة