14 قتيلا خلال تدافع في كنيسة بنيجيريا   
السبت 1422/12/24 هـ - الموافق 9/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعمال عنف سابقة في نيجيريا
لقي 14 شخصا حتفهم وأصيب العشرات نتيجة تدافع خلال صلاة بالكنيسة الكاثوليكية في ولاية إينوجو في جنوب شرق نيجيريا. وعادة ما يحضر هذه الصلوات التي تنظم أسبوعيا عشرات الآلاف من المصلين على الأقل.

وقال رئيس شرطة الولاية إدريس محمد إن الشرطة تلقت تقريرا من الكاهن العام للأبرشية الكاثوليكية بأن 14 شخصا قتلوا الخميس الماضي خلال تجمع للصلاة الأسبوعية، مشيرا إلى أن التحقيقات ما زالت مستمرة بشأن الموضوع.

ونقلت صحيفة فانغارد المستقلة عن إيفانز أوفور مدير الاتصالات في الأبرشية قوله إن الضحايا كانوا يحاولون الفرار من عصابة قتل مأجورة داهمت الكنيسة.

وأدى وقوع القتلى في أحدث موجة من العنف السياسي في نيجيريا خلال فترة الاستعداد للانتخابات العامة التي ستجرى العام القادم إلى زيادة التوترات السياسية في المنطقة. يشار إلى أن ألف شخص لقوا حتفهم في يناير/ كانون الثاني الماضي خلال تدافع نتيجة وقوع انفجار في مستودع للأسلحة عند ثكنات عسكرية في لاغوس أكبر المدن النيجيرية والعاصمة التجارية للبلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة