لوفيغارو: أوروبا ترحب بالمهاجرين ذوي الشهادات والمواهب   
السبت 1429/9/28 هـ - الموافق 27/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:43 (مكة المكرمة)، 21:43 (غرينتش)

الاتحاد الأوروبي يدرس فتح أبوابه أمام مواهب العالم الثالث وإحكام إغلاقها أمام غيرهم (رويترز-أرشيف)

 قالت لوفيغارو إن وزراء الهجرة في الاتحاد الأوروبي وضعوا اللمسات الأخيرة على خطة إدارية ترمي إلى منح ذوي الشهادات والكفاءات العالية من دول العالم الثالث حق اللجوء إلى دول الاتحاد، مع تشديد الإجراءات المتبعة لمواجهة الهجرة غير الشرعية.

وأضافت الصحيفة أن هؤلاء الوزراء يريدون تقديم "بطاقة زرقاء" مثيلة للبطاقة الخضراء التي تقدمها الولايات المتحدة تكون مقتصرة على نخبة مثقفي هذه الدول سواء كانوا أفارقة أو هنودا أو صينيين أو من دول أوروبية خارج الاتحاد.

ونقلت عن وزير الهجرة الفرنسي بريس هوتفيه قوله إن الاتحاد بهذه الخطوة "يرسل إشارة انفتاح", مضيفة أن اتفاقا نهائيا بشأن هذه البطاقة سيوقع في نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

وأرجعت الصحيفة سبب اتخاذ الأوروبيين لهذا الإجراء إلى العجز التنافسي الذي يعاني منه الاتحاد بسبب شيخوخة سكانه, خاصة بالمقارنة مع الأميركيين والكنديين الذين يتركون أبوابهم مفتوحة أمام المواهب الأجنبية.

وسيكون بمقدور من يحصل على "البطاقة الزرقاء" التنقل بين دول الاتحاد واستقدام أسرته فور مجيئه، دون أن يخضع لاختبارات الدمج.

كما يستفيد زوجه من إمكانية الحصول على وظيفة وسيتمتع بحقوق اجتماعية مماثلة لما يتمتع به سكان البلد الأوروبي الذي يقيم فيه.

غير أن هذه البطاقة الزرقاء ليست جواز سفر ويجب تجديدها بعد أربع سنوات من الحصول عليها, كما أن لكل دولة من الاتحاد الحق في منحها أو رفضها لهذه الفئة أو تلك من المؤهلين حسب ضرورات سوق العمل لديها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة