اللحوم النيئة تسبب الأمراض المعوية   
الاثنين 29/6/1433 هـ - الموافق 21/5/2012 م (آخر تحديث) الساعة 23:35 (مكة المكرمة)، 20:35 (غرينتش)

يحذر الأطباء من تناول الأطفال الأقل من خمسة أعوام والنساء الحوامل وكذلك كبار السن أي نوعية من منتجات اللحوم النيئة على الإطلاق، بسبب احتواء هذه اللحوم على بكتيريا السالمونيلا التي تؤدي -إلى جانب مسببات أخرى- إلى الاصابة بأمراض معوية خطيرة.

ويشير المعهد الاتحادي لتقييم المخاطر بالعاصمة الألمانية برلين إلى إمكانية احتواء السوشي والمأكولات البحرية على بكتيريا السالمونيلا أيضاً، تماماً مثلما هو الحال بالنسبة للحوم الأبقار والدواجن النيئة.

وينصح المعهد الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي بضرورة الامتناع عن تناول هذه الأطعمة من الأساس.

من جانب آخر أكد المعهد الألماني على ضرورة حفظ اللحوم النيئة المقطعة صغيراً -كاللحم المفروم مثلاً- في الثلاجة، مع الحرص على تناولها في نفس يوم شرائها قدر الإمكان. أما إذا انتهى تاريخ صلاحيتها، فيؤكد المعهد على ضرورة الالتزام حينئذٍ بعدم تناولها على الإطلاق.

كما يوصي المعهد الألماني بعدم استخدام نفس أدوات المطبخ للأطعمة النيئة والمطهية معاً، مؤكداً على ضرورة غسل اليدين بعد إعداد اللحوم النيئة.

يشار إلى أن بكتيريا السالمونيلا ومسببات الأمراض الأخرى الموجودة في اللحوم النيئة، يُمكن أن تتسبب في الإصابة بأمراض معوية خطيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة