الصين قد تراجع سياسة الطفل الواحد   
الجمعة 4/4/1431 هـ - الموافق 19/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 10:49 (مكة المكرمة)، 7:49 (غرينتش)

سياسة الطفل الواحد مطبقة بشكل صارم في الصين ولا يستثنى منها إلا حالات نادرة (رويترز)

قالت صحيفة بريطانية إن تجربة سرية أجرتها السلطات الصينية وسمحت من خلالها لعائلات إحدى مقاطعاتها بإنجاب طفلين قد تؤذن ببداية ثورة اجتماعية جديدة في هذا البلد بعد سنوات من تطبيقه لسياسة الطفل الواحد.

وذكرت تايمز أن السلطات الصينية نفذت قبل 25 عاما مشروعا رائدا في مقاطعة يتشينغ التي توجد على بعد 900 كيلومتر جنوب غرب العاصمة بكين سمحت فيه للعائلات هناك بإنجاب طفلين شريطة الخضوع لشروط معينة.

وقد كشفت تفاصيل هذا المشروع لأول مرة في صحيفة صاوثويست ويكلي بغانقشو ومن المؤكد أن نتائجه ستبعث على إعادة النظر في سياسة تنظيم الأسرة المتبعة حاليا في الصين.

وحسب الصحيفة الصينية فإن نسبة زيادة سكان هذه المقاطعة لم تتجاوز 20.7% خلال 25 عاما من تطبيق هذا البرنامج, وهي نسبة أقل بـ5% من المعدل الوطني.

ولوحظ كذلك أن هذه التجربة مكنت من معالجة اختلال التوازن بين الذكور والإناث في الصين, فالمعدل الوطني في الصين هو 118 ذكرا لكل 100 أنثى أما في هذه القرية فإن النسبة هي 106 ذكور مقابل كل 100 أنثى وهو ما يتماشى مع المعدل الطبيعي.

وفي بداية التجربة لم يكن عدد سكان يتشينغ يتجاوز 278 ألفا, وكان الهدف أن لا يتجاوز 300 ألف بحلول عام 2000, والآن سكانها 310 آلاف فقط.

وقد علق مسؤول للصحيفة الصينية التي أوردت الخبر بأن "نتائج هذه التجربة كانت مرضية تماما, إذ أظهرت أنه حتى لو سمح للناس بإنجاب طفل ثان فإن ذلك لن يؤدي إلى انفجار سكاني".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة