تقدم للمعارضة السورية والقصف الروسي يتكثف   
السبت 1437/2/16 هـ - الموافق 28/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 6:18 (مكة المكرمة)، 3:18 (غرينتش)

أعلنت المعارضة السورية المسلحة تقدمها بريفي حلب واللاذقية، فيما سقط قتلى وجرحى فجر اليوم السبت جراء غارات روسية على مدينة الأتارب غرب حلب.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن المعارضة السورية أعلنت تقدمها بعد معارك عنيفة مع قوات النظام السوري وحلفائه أسفرت عن مقتل نحو أربعين من عناصره.

وقالت مصادر ميدانية لمراسل الجزيرة نت عمر يوسف إن جيش الفتح أحكم السيطرة على قرى المكحلة وخربة كوسا وتل الباجر وتل الحميرة ومنطقة البحوث العلمية في محيط قرية بانص.

وأشارت المصادر إلى أن قوات المعارضة خاضت معارك عنيفة قتلت خلالها العشرات من جنود النظام، بالإضافة إلى أسر مقاتل إيراني في إحدى الجبهات.

وقال الناطق باسم حركة أحرار الشام أبو يوسف المهاجر إن "المعارك تأتي ضمن عمليات جيش الفتح في مرحلتها الثانية لاستعادة المناطق التي سيطر عليها جيش نظام الأسد مؤخرا".

وقال الناشط الإعلامي محمود أبو الشيخ إن مقاتلي المعارضة يتقدمون على معظم جبهات الريف الجنوبي رغم القصف الروسي المكثف ومشاركة المئات من العناصر الأجنبية في القتال.

وأكد أبو الشيخ للجزيرة نت أن قوات المعارضة باتت تقترب من بلدة الحاضر الإستراتيجية وسط تراجع كبير لقوات النظام في المعارك خلال اليومين الماضيين.

وكانت المعارضة السورية المسلحة أعلنت سيطرتها على برج زاهية الإستراتيجي في جبل التركمان بريف اللاذقية بعد معارك مع قوات النظام رغم الغارات الروسية الكثيفة.

video

غارات روسية
من جهة أخرى، أفاد مراسل الجزيرة أن قتلى وجرحى سقطوا فجر اليوم السبت جراء غارات روسية على مدينة الأتارب غرب حلب. كما استهدفت الغارات الروسية أحياء الميسر وكرم الطراب في مدينة حلب. 

وكثفت الطائرات الروسية غاراتها على أرياف حلب واللاذقية وحماة وإدلب، حيث تجددت الغارات الروسية فجر اليوم السبت على بلدة سرمدا قرب الحدود مع تركيا.

وقالت مصادر للجزيرة إن عددا من الأشخاص قتلوا وجرح آخرون بقصف روسي استهدف عدة قرى جنوب مدينة جرابلس التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال مراسل الجزيرة نت في ريف حلب نزار محمد إن القصف استهدف ظهر الجمعة الطريق الواصل بين مدينتي منبج وجرابلس قرب قرية الدادات في ريف حلب الشرقي.

واستهدف القصف مدينة الباب بأكثر من غارة جوية، كما تم قصف مستودع للشاحنات على طريق إعزاز باب السلامة المقابل للحدود التركية، مما أدى لمقتل مدنيين وجرح عدد آخر.

من جهتها، ذكرت وكالة الأناضول أن ثلاثة أشخاص قتلوا في استهداف طائرات روسية تجمعا لشاحنات نقل بضائع ومساعدات إنسانية في الطريق الواصل بين مدينة إعزاز ومعبر باب السلامة الحدودي مع تركيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة