اليمين الدستورية لحكومة الجعفري تهدد التحالف مع الأكراد   
السبت 1426/3/29 هـ - الموافق 7/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:27 (مكة المكرمة)، 22:27 (غرينتش)

البرازاني (يمين) يوجه أولى الانتقادات لحكومة الجعفري (الفرنسية) 


قال الزعيم الكردي مسعود البرزاني إن حذف عبارة "العراق الفيدرالي الديمقراطي" من صيغة اليمين الدستورية التي تلاها رئيس الحكومة إبراهيم الجعفري ووزراؤه أمام الجمعية الوطنية يهدد التحالف بين الجانب الكردي والائتلاف العراقي الموحد.
 
جاء ذلك في تصريح رسمي وزع باسم البرزاني، زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني، على المؤسسات الإعلامية في مدينة أربيل شمالي العراق في وقت متأخر من يوم الخميس.
 
وأشار التصريح إلى أن تحالف الجانب الكردي مع أي طرف عراقي مبني على أساس "العراق الفيدرالي الديمقراطي" وأن عدم ذكر هذه الفقرة في اليمين الدستورية يمثل خرقا للقانون.
 
وطالب البرزاني بمعالجة الأمر في أسرع وقت ممكن، وطالب أيضا الكتلة الكردية في حكومة الجعفري بالتوقف مليا عند هذه القضية التي لا تمكن المساومة عليها.
 
ومن شأن مشاكل من هذه النوع أن تعقد مهمة حكومة الجعفري في الشهور القادمة خاصة أنها لم تكتمل بعد إذ أن هناك وزارات شاغرة مع استمرار الخلاف على بعض الحقائب، وأن الأكراد يمثلون حليفا رئيسيا في الحكومة.
 
وقد اعترض التحالف الكردستاني مباشرة بعد تلاوة الصيغة ونقل عن روز نوري شاويس نائب رئيس الوزراء قوله إن الأكراد ينتظرون توضيحا من الحكومة الانتقالية برئاسة الجعفري حول التغير الذي حدث في صيغة القسم التي رددها الجعفري وأعضاء حكومته.
 
ويذكر أن التحالف الكردستاني الذي يمثل الحزبين الكرديين الرئيسيين الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني، والائتلاف العراقي الموحد الذي يمثل الشيعة خاضا مفاوضات ماراثونية من أجل تشكيل الحكومة الجديدة.
 
وقد توصل الجانبان بصعوبة إلى اتفاق هش سارع بعده مباشرة الجعفري إلى إعلان حكومته حتى قبل أن تكتمل كي لا تفوته الفرصة القانونية فيكلف الرئيس العراقي جلال الطالباني واحدا غيره من الائتلاف بتشكيل الحكومة.

_______________
مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة