زلزالان يضربان سواحل الإكوادور   
الخميس 1437/8/13 هـ - الموافق 19/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 1:18 (مكة المكرمة)، 22:18 (غرينتش)

ضرب زلزالان ساحل الإكوادور الأربعاء؛ مما أدى إلى وقوع إصابات طفيفة وأضرار بسيطة وانقطاع التيار الكهربائي، ولم يصدر تحذير من وقوع تسونامي.

وبلغت شدة الزلزالين 6.7 و6.8 درجات على مقياس ريختر طبقا لبيانات هيئة المسح الجيولوجي، وأثارا الهلع في صفوف السكان، مما دفعهم للفرار إلى مناطق مرتفعة وإلى العاصمة كيتو.

ولم تشر السلطات على الفور إلى سقوط إصابات أو وقوع أضرار نتيجة الهزة الثانية، بينما أدت الأولى إلى ست إصابات طفيفة.

وضرب الزلزالان المنطقة ذاتها التي شهدت في 16 أبريل/نيسان الماضي زلزالا بلغت شدته 7.8 درجات، وأدى إلى مقتل أكثر من 650 شخصا، وخلّف دمارا على طول الساحل، وتسبب في خسائر مادية تجاوزت ملياري دولار.

وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية إن الزلزال الثاني وقع بعد قليل من منتصف النهار.

وأوضح رئيس الإكوادور رافاييل كوريا أن مركز الزلزال قرية مومبيتشي للصيد على المحيط الهادي، على بعد نحو 368 كيلومترا من العاصمة.

وأضاف للتلفزيون الرسمي "هناك بعض الإصابات الطفيفة لأن الناس خرجوا مسرعين، وربما اصطدموا بأشياء، وأشار إلى وقوع أضرار بسيطة في البنى التحتية.        

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة