النحل يزيد إنتاجية محاصيل القهوة   
الثلاثاء 1423/4/22 هـ - الموافق 2/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

من المعروف أن بإمكان نباتات القهوة تلقيح نفسها بنفسها, ولكن بمساعدة النحل يصبح المنتوج أفضل .. هذا ما اكتشفه العلماء في بنما.

فقد وجد الباحثون في معهد سميثسونيان للبحوث الاستوائية, أن نباتات القهوة الملقحة بواسطة الحشرات تنتج حبوب بُن أكثر بحوالي 50 في المائة من غيرها من النباتات التي لم تتعرض لحشرات النحل, مشيرين إلى أن هذا الاكتشاف قد يؤدي إلى تغييرات إيجابية في معدل إنتاجية محاصيل القهوة التي تعرف باسمها العلمي "كوفي آرابيكا".

ويرى هؤلاء أن أفضل طريقة لزيادة معدل حصاد هذا المحصول, تكمن في توفير بيئة طبيعية والمحافظة عليها وتقليل تعرض النباتات للمبيدات الكيماوية.

ولاحظ العلماء أن ملقِّحات القهوة الرئيسية في بنما هي نحل العسل الأفريقي, وهي أهم عامل مساعد على زيادة إنتاج المحاصيل, حيث تعمل هذه الحشرات على رفع كمية حبوب اللقاح المنقولة , ويكون الإنتاج أعلى من النباتات التي خضعت للقاح التهجيني.

وتشير هذه الاكتشافات إلى كيفية تفاعل البيئة مع الاقتصاد , مما يعزز القدرة على زيادة إنتاجية هذا المحصول الذي يمثل سلعة عالمية أساسية ذات قيمة اقتصادية كبيرة.

وتزرع نباتات القهوة بصورة تقليدية في مزارع خليطة مع نباتات أخرى تجاورها وتعلوها, مما يساعد على خلق بيئة طبيعية غنية للطيور والحشرات وغيرها من مظاهر الحياة البرية, ومجتمع مثالي لمجموعات النحل.

وأشار الباحثون في الدراسة التي نشرتها مجلة /الطبيعة/, إلى أن طعم القهوة المزروعة في الشمس يكون أسوأ من الأنواع المزروعة في الظل, ومع تراجع أسعار القهوة, ينبغي على المزارعين اللجوء إلى البيئة الطبيعية المتنوعة لتنمية المحاصيل وليس الاستغناء عنهاا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة