جاكرتا تدعو لاحترام قرار القضاء بشأن باعشير   
الجمعة 1426/1/24 هـ - الموافق 4/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:30 (مكة المكرمة)، 11:30 (غرينتش)
واشنطن وسيدني عبرتا عن خيبة أملهما حيال الحكم الصادر ضد باعشير (رويترز)

طالبت إندونيسيا بضرورة احترام قرار المحكمة العسكرية التي قضت بسجن الزعيم الديني أبو بكر باعشير ثلاثين شهرا بتهمة تواطئه في تفجيرات بالي 2002.

وقال مارتي ناتاليجاوا الناطق باسم الخارجية إن بلاده ديمقراطية وإنه "يجب احترام العملية القضائية" مؤكدا بالوقت ذاته أنه لا يتوقع اتصالا دوليا رسميا بهذا الشأن.

وأضاف أن جاكرتا تعاملت مع قضية المتهمين بقيامهم بأعمال"إرهابية" بلجوئها للمحاكم، خلاف دول أخرى يعتقل المتهمون فيها لفترات "دون محاكمة حقيقية" فيما اعتبر إشارة إلى واشنطن.
 
هجمات جديدة
من جانبها توقعت أستراليا حدوث هجمات "إرهابية"جديدة ردا على الحكم الصادر بشأن باعشير. وقال قائد الشرطة الفيدرالية ميك كيلتي إن السلطات الأمنية ستعيد النظر في تقديراتها للتهديد، وستأخذ بعين الاعتبار إمكانية وقوع رد عنيف من قبل أنصار باعشير.

ولم يسبق لأستراليا أن تعرضت لهجمات مسلحة على أراضيها، لكنها تعلن باستمرار أن قواتها في حالة تأهب قصوى منذ وقوع أحداث سبتمبر/أيلول 2001.

وكانت واشنطن وسيدني اللتان تعتبران الجماعة الإسلامية التي يتهم باعشير بتزعمها على ارتباط بالقاعدة قد عبرتا عن خيبة أملهما عن الحكم الصادر ضده.
 
يذكر أن محكمة عسكرية قضت أمس على باعشير بالسجن عامين ونصف العام بتهمة التواطؤ في تفجيرات بالي عام 2002 والتي أودت بحياة أكثر من 200 شخص.
 
لكن المحكمة برأته من ثلاث تهم رئيسية وجهت إليه تشمل إصدار أوامره بالهجوم على بالي, كما برأته من التخطيط لعملية تفجير فندق ماريوت الذي أودى بحياة 12 شخصا، وكذا  تحريض أتباعه على شن هجمات قاتلة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة