أولمرت يعدل عن إقالة وزيرة خارجيته   
الاثنين 19/4/1428 هـ - الموافق 7/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:43 (مكة المكرمة)، 21:43 (غرينتش)

أولمرت وليفني اتفقا على العمل معا بعد لقاء قصير بينهما اليوم (الفرنسية)
عدل رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت عن إقالة وزيرة خارجيته تسيبي ليفني، قائلا إنهما اتفقا على العمل معا رغم دعوتها إياه للاستقالة.

وأوضح بيان صدر عن مكتب رئاسة الوزراء أن هذا الاتفاق جاء بعد لقاء قصير بين أولمرت وليفني في ختام الجلسة الحكومية الاعتيادية، مشيرا إلى أنهما تناولا القضايا الدبلوماسية لا الخلافات الشخصية.

وقالت ليفني -وهي عضو بحزب كاديما الذي يتزعمه أولمرت- للصحفيين قبل اللقاء إن العلاقات الدولية لإسرائيل ليست مسألة شخصية سواء بالنسبة لها أو بالنسبة لرئيس الوزراء، ولهذا السبب هي في الحكومة.

وكانت ليفني أصدرت نداء عاما الأسبوع الماضي طالبت فيه أولمرت بالتنحي عقب نشر تقرير رسمي ينتقد بشده أسلوب معالجته للحرب التي خاضتها إسرائيل في لبنان الصيف الماضي.

وفي السياق قال وزير الإسكان الإسرائيلي مائير شيتريت لتلفزيون أسوشيتد برس إن الأزمة بشأن هذا التقرير قد انتهت الآن بعدما بذل أولمرت جهودا للحفاظ على استقرار حكومته.

وأضاف أن من الجنون في ظل الوضع الحالي إجراء انتخابات جديدة خلال عام، مشيرا إلى أنه من الأفضل الحفاظ على استقرار الحكومة والسماح لها بمواصلة عملها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة