خسائر للحوثيين مع تقدم للمقاومة بمأرب   
السبت 1437/2/24 هـ - الموافق 5/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:17 (مكة المكرمة)، 16:17 (غرينتش)

قال مراسل الجزيرة في مأرب إن عشرات من عناصر مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح سقطوا بين قتيل وجريح، تزامنا مع تقدم لقوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، في حين تسبب قصف الحوثيين على تعز (وسط) بسقوط عدة قتلى وجرحى بينهم أطفال.

وأكد مراسل الجزيرة سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف مليشيا الحوثي وقوات صالح في صرواح غربي مأرب (شمال شرق صنعاء)، كما نقل عن مصدر ميداني قوله إن طائرات التحالف العربي استهدفت تعزيزات عسكرية للحوثيين كانت قادمة من مديرية حريب القراميش باتجاه صرواح، بينما تقدمت المقاومة والجيش الوطني على الجهة الشرقية من جبل الأشقري المطل على مركز مديرية صرواح.

وفي تعز سقط عدة قتلى وجرحى بينهم أطفال جراء قصف عشوائي لمليشيا الحوثي وقوات صالح على الأحياء الشرقية للمدينة، حيث تركز القصف على منطقة المفتش في عصيفرة.

كما شهدت منطقة البرح (غربي تعز) مقتل ثلاثة من مسلحي الحوثي في هجوم شنه مسلحو المقاومة الشعبية على دورية كانت تقلهم، وفقا لمصدر في المقاومة.

وسبق أن قتل 11 مسلحا حوثيا وأصيب 17 آخرون في معارك دارت في حي الحصب (غربي تعز) والدمغة (شرقيها)، بعد محاولة الحوثيين التسلل إلى مواقع المقاومة، كما قتل خلال المعارك خمسة من المقاومة وأصيب 13 آخرون.

وقصفت طائرات التحالف العربي اليوم مواقع للحوثيين وقوات صالح في منطقة دمت بمحافظة الضالع (جنوب صنعاء)، كما أغارت على مخازن أسلحة في منطقة خَشْم البَكْرة (شرق صنعاء)، وعلى مخازن أسلحة قرب قاعدة الديلمي الجوية بصنعاء، مما أدى إلى اندلاع حريق كبير.

وفي الأثناء، قال مصدر في أمن محافظة عدن (جنوب) لوكالة الأناضول إن مسلحين مجهولين أطلقوا النار على سيارة المسؤول بالشرطة العسكرية بمديرية المعلا العقيد الخضر علي أحمد الحقيري، فأردوه قتيلا على الفور ثم استولوا على سيارته.

ونشرت قوات الأمن في عدن دوريات عسكرية على مداخل المدينة وخارجها، في حين شوهدت عربات عسكرية في الخط البحري الرابط بين مدينتي المنصورة وخور مكسر في طريقها على الأرجح إلى مدينة المعلا، بحسب سكان محليين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة